موسكو: يجب منع تحويل سورية إلى دولة يرابط فيها تنظيم القاعدة الإرهابي

أكد سكرتير مجلس الأمن القومي الروسي نيكولاي باتروشيف أهمية منع “تحويل سورية إلى دولة ترابط فيها بشكل دائم فصائل تنظيم القاعدة” وأن تبقى دولة موحدة.

وقال باتروشيف في تصريح أدلى به لصحيفة روسيسكايا غازيتا الروسية اليوم إن “طريقة حل هذه الأزمة هي عبر عقد مؤتمر دولي بشأن سورية والمشاركة البناءة في هذه العملية من قبل كل الأطراف.. لكن من الصعب تحقيق تقدم ملموس في هذا الموضوع علما بأن المواعيد المتفق عليها لعقد المؤتمر تؤجل باستمرار ويعتمد الأمر على رغبة الولايات المتحدة وعدد من الدول الأخرى في توحيد “المعارضة” وتوجيهها للمشاركة في المؤتمر”.

وأضاف باتروشيف “إن روسيا ستبذل كل ما في وسعها من أجل تطبيق اتفاقات جنيف عام 2012 وهناك إمكانية لذلك فنحن نتعاون مع كل الشركاء الدوليين ذوي النفوذ أما “المعارضون السوريون” فإنهم عاجزون عن وضع نهج عام في مسألة المشاركة في المؤتمر وهناك عدد من المجموعات المسلحة يسيطر عليها مرتزقة يراهنون على مواصلة الحرب لذلك فإن جهود الأسرة الدولية غير مقبولة بالنسبة لها”.

وبحث ميخائيل بوغدانوف المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط نائب وزير الخارجية في وقت سابق اليوم مع السفير الأميركي لدى موسكو مايكل ماكفول التحضيرات لعقد المؤتمر الدولي حول سورية جنيف2.

إلى ذلك أشار المسؤول الروسي إلى أن المبادرة التي طرحها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين فيما يتعلق بالسلاح الكيميائي في سورية “سمحت بالحيلولة دون تدخل عسكري أجنبي في الشؤون السورية، وقال “اختتمت في الوقت الراهن المرحلة الأولى من تدمير الأسلحة الكيميائية السورية وقد تمت تصفية المعدات الخاصة بإنتاج السلاح الكيميائي ومزج مكوناته وتعبئة ذخائره”.

وأوضح باتروشيف أن الفترة القادمة ستشهد وضع خطة تفصيلية لتطبيق المرحلة الثانية لبعثة الأمم المتحدة ومنظمة حظر السلاح الكيميائي في سورية وتدمير ما تبقى في البلاد من احتياطات السلاح الكيميائي.

البعث ميديا – سانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.