«لأجلك سورية» تكرم أبناء الشهداء والمهجرين والأيتام في دمشق

كرّمت مؤسسة “لأجلك سورية للمصالحة الوطنية” بالتعاون مع وزارة الدولة لشؤون المصالحة الوطنية عدداً من أطفال الشهداء والمهجرين والأيتام في دير وكنيسة إبراهيم الخليل في الدويلعة بدمشق، بمناسبة أعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية.

وونقلت صحيفة “الثورة” عن  الأب ميشيل الديراني راعي الدير والكنيسة،  أهمية زرع الفرح والبسمة على وجوه الأطفال والحفاظ عليها ليتمكنوا من العيش بسلام وأمان مؤكداً انه رغم كل الصعوبات التي تعانيها سورية خلال الأزمة هناك بريق أمل لإعادة السلام والألفة والمحبة بين أبنائها بفضل تضحيات الجيش العربي السوري ودماء الشهداء.‏

وأشار الأب ديراني إلى أن الشعب السوري كان وسيبقى يعيش حالة الألفة والمحبة والاحترام والتآخي بين جميع أبنائه داعياً الجميع إلى العمل من أجل سورية الوطن لتجاوز الأزمة.‏

بدوره أوضح الدكتور ماجد الركبي رئيس المؤسسة ان هذه الفعالية تشير إلى ان السوريين سيبقون يداً واحدة في مواجهة الإرهاب الذي يستهدفهم في وطنهم وحياتهم وأنهم استطاعوا تجاوز الأزمة وقادرون على تحقيق النصر وبناء سورية المتجددة القائمة على المحبة والتعاون.‏

البعث ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.