كي مون: تقدم ملحوظ في تفكيك الأسلحة الكيميائية السورية

أكد بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة أن هناك تقدماً في عملية إتلاف السلاح الكيميائي في سورية رغم تأخر مواعيد نقل المواد السامة الأكثر خطورة من البلاد.

وفي بيان نشره المتحدث باسمه مارتن نسيركي، شدد كي مون على أن «هناك تقدماً ملحوظاً في الجهود الدولية للبرنامج والدليل على ذلك الإنجازات المنتظمة في تحقيق المراحل السابقة كافة على مدى الأشهر الثلاثة الماضية».

وكانت البعثة المشتركة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة للتخلص من الأسلحة الكيميائية في سورية أشارت في بيان لها أمس، إلى أن احتمال نقل المواد الكيميائية الأكثر أهمية من سورية سيكون ضئيلا قبل 31 كانون الأول الجاري رغم استمرار التحضيرات للاستعداد لنقلها.
وأكد بيان كي مون أنه رغم هذا التأخير فإن المهمة المشتركة تواصل عملها الوثيق والمكثف مع الحكومة السورية والدول المساعدة لها لبدء نقل المواد الكيميائية في أسرع وقت ممكن، وفقاً لوكالة “ايتار تاس” الروسية.

وكانت الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية أكدتا في أكثر من مناسبة تعاون سورية الكامل معهما لإتلاف الأسلحة الكيميائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.