الإرهاب يضرب فولغوغراد لليوم الثاني.. عشرات الضحايا في تفجير حافلة

وقع  40 شخصا بين قتيل وجريح في تفجير إرهابي بحافلة في مدينة فولغوغراد جنوب روسيا وهو العمل الارهابي الثاني خلال 24 ساعة الذي يضرب المدينة.

 وأكدت وسائل إعلامية نقلا عن وزارة الصحة الروسية أن حصيلة ضحايا التفجير بلغت 14 قتيلا و28 جريحا.

 وأشارت قناة “روسيا اليوم” أن الهجوم وقع في ساعة الذروة الصباحية، أثناء مرور الحافلة بإحدى المناطق الأكثر ازدحاما بالمدينة في شارع يربط بين سوق شعبي ومركز تجاري.

وتتضارب الأنباء حول كيفية التفجير، بين فرضية الانتحاري وامكانية وجود عبوة ناسفة مزروعة على  داخل الحافلة.

من جهة أخرى، ارتفعت حصيلة الهجوم الذي استهدف محطة فولغوغراد للسكك الحديدية أمس الأحد،  الى 17 شخصا، إضافة لإصابة العشرات.

من جهته، أعلن  الكرملين إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمر يوم الإثنين برفع درجة التأهب الأمني في أنحاء البلاد وبخاصة في مدينة فولجوجراد الجنوبية التي شهدت تفجيرين على يومين متتاليين.

وأضاف الكرملين أن بوتين أصدر توجيهاته للجنة المكلفة بتنسيق جهود مكافحة الإرهاب “بتعزيز الأمن على مستوى روسيا وبخاصة في منطقة فولجوجراد

وكان بوتين قد اجتمع صباح اليوم  مع مدير جهاز الأمن الفدرالي الروسي الكسندر بورتنيكوف.

وذكر دميتري بيسكوف الناطق الصحفي باسم الرئيس، أن بوتين يتلقى أيضا تقارير من أجهزة الاستخبارات الأخرى، وهو أعطى الأوامر الضرورية للتعامل مع الوضع.

كما التقى الرئيس بوتين رئيس وزرائه دميتري مدفيديف، لبحث المسائل المتعلقة بمساعدة المتضررين من العملين الإرهابيين في فولغوغراد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.