لا تدخن وانت تتناول الفواكه

يساعد تناول الفواكه والخضروات في الوقاية من الأورام الخبيثة، ولكن تبين أن هذا الأمر يشمل غير المدخنين فقط، لأنها تتعارض مع الدخان.
درس علماء من هولندا، خلال ثمانية سنوات حالة 500 ألف شخص، واكتشفوا أن تأثير الفواكه في الأمعاء مختلف، حيث أن شكل هذا التأثير مرتبط بكون الشخص مدخنا أم لا، حيث اتضح أن التدخين وتناول الفواكه يمكن أن يسبب الإصابة بسرطان القولون.
كما اتضح أن الشخص غير المدخن الذي يتناول كمية كبيرة من الفواكه (600 غرام مثلا) في اليوم، ينخفض احتمال إصابته بسرطان القولون بصورة واضحة، في حين تكون المسألة عكسية لدى المدخنين، أي يزداد احتمال إصابتهم بالمرض حتى في حالة تناولهم الكمية نفسها من الفواكه.
وبرأي العلماء، فإن الفواكه والخضراوات تحتوي على مواد تساعد على رفع التأثير المسرطن للتبغ.
وحسب قولهم إن نتائج البحوث لا تنصح المدخن بعدم تناول الفواكه أبدا، بل أنهم يأملون أن تصبح هذه النتائج تحذيرا للمدخنين، لكي يتركوا هذه العادة السيئة.

 البعث ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.