من مقياس محيط الرقبة يمكن تشخيص الأمراض

بينت دراسة أجراها أطباء، أهمية توزّع الدهون في الجسم وليس كميتها، حيث تبين أن نحيلي الخصر والرقبة السمينة هم ضمن المجموعة المهددة بالإصابة بأمراض القلب.

فقد أجرى علماء من الولايات المتحدة دراستهم على 3300 شخص من الجنسين متوسط أعمارهم 51 سنة، وقد بينت الدراسة أن الأهم هو تحديد مكان تراكم الدهون وليس وجودها لدى الشخص وزيادة وزنه.

حيث قاس العلماء خلال دراستهم محيط رقبة هؤلاء الأشخاص، فتبين أن معدل طول محيط الرقبة للنساء يعادل 34.2 سم وللرجال 40.5 سم، بعد ذلك تم قياس نسبة الكولسترول “الجيد – Lipoprotein ” ومعدل الغلوكوز في دمهم.

وبينت نتائج قياسات الرقبة، أن سمك الرقبة يتناسب عكسيا مع مستوى Lipoprotein في الدم.

أي كلما كان سمك الرقبة اكبر، كان مستوى البروتين اقل ومعدل الغلوكوز مرتفعا.

فمثلا كل 3 سم إضافية في طول محيط الرقبة، تشير إلى انخفاض مستوى الكولسترول “الجيد” عند الرجال بمقدار 2.2 ملغم وللنساء 2.7 ملغم.

وإذا كان مستوى الكولسترول “الجيد” لدى الرجل يعادل 40 ملغم ، فهو تهديد بالإصابة بأزمات قلبية في أي لحظة، أما بالنسبة للنساء فهذا المستوى يعادل 50 ملغم.

والأمر نفسه  يلاحظ في مستوى الغلوكوز، حيث كل 3 سم في طول محيط الرقبة يرفع مستواه في الدم بمقدار 3 ملغم عند الرجال و2.1 ملغم  عند النساء.

البعث ميديا –  وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.