البدء بتوزيع المنح الزراعية في الحسكة وحماة وإدلب

بدأت أمس عمليات توزيع المنح الزراعية المتضمنة 250 كيلو غرام بذار شعير محسن أو 250 كيلو غرام بذار قمح محسن، وذلك ضمن مشاريع المساعدات العاجلة المنفذة بالتعاون بين منظمة الأغذية والزراعية الأممية ـ الفاو ـ واتحاد الغرف الزراعية والهلال الأحمر السوري في محافظات الحسكة وحماة وإدلب،‏

وأكد مدير التخطيط والتعاون الدولي في وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي الدكتور هيثم الأشقر أن إجمالي الكمية المخطط توزيعها على 28600 أسرة مستهدفة تبلغ 7150 طناً من بذار القمح والشعير، وتحديداً في المناطق البعلية والمروية في تلك المحافظات.‏

وأضاف: “إن الهدف من هذه المنحة المقدمة مجاناً (واصلة إلى المستفيد مباشرة)، هو تعزيز سبل معيشة المزارعين الفقراء والمجموعات المتضررة من الأحداث التي تشهدها البلاد، إضافة لتأمين كمية من المحاصيل للاستهلاك الذاتي للأسر المستهدفة والاحتفاظ بكميات البذار المتبقية لزراعتها في الموسم الزراعي القادم (2014 ـ 2015 ) وتسويق الجزء المتبقي منها”.‏

كما أشار الأشقر في تصريح لصحيفة “الثورة” السورية إلى أن وزارة الزراعة ستعمل وبالتنسيق مع الجهات المعنية على متابعة خط سير توزيع المنح وزراعة الكميات الموزعة ومد العون والمساعدة قدر الإمكان لكافة الأسر المستهدفة سواء لجهة التعليمات والإرشادات والتدريب اللازم، مبينا أن هذه المنحة هي حلقة من سلسلة التعاون المستمر بين وزارة الزراعة ومنظمة الفاو وسبق ذلك توزيع منح إنتاجية زراعية على ما يقارب 11 ألف مستفيد في معظم المحافظات السورية، حيث شملت هذه المنح أغنام ـ دواجن ـ أعلاف ـ بذار، إضافة إلى مساهمة منظمة الهلال ودورها الكبير في عمليات نقل البذار من فروع المؤسسة العامة لإكثار البذار في حماة إلى محافظتي إدلب لتقوم الوزارة بعد ذلك بنقل احتياجات الحسكة من مراكز الحسكة والقامشلي وتوزيع البذار في بقية المحافظات.‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.