اعتصام لأهلنا في الجولان المحتل

اعتصم أهلنا في قرية مسعدة في الجولان السوري المحتل تنديدا بمصادرة سلطات الاحتلال الإسرائيلي عشرات الدونمات من أراضي القرية.

وأقام المشاركون خيمة اعتصام أمس على أرض أوقاف مسعدة مؤكدين أن اعتصامهم لن ينفض حتى تتم استعادة الأراضي المصادرة كاملة والتي تبلغ مساحتها 189 دونما.

ورفع الأهالي خلال الاعتصام الاعلام السورية وصور السيد الرئيس بشار الأسد تأكيدا على تمسكهم بهويتهم الوطنية مشددين على أن أرض الجولان المحتل هي أرض سورية لا يمكن أن نتنازل عنها.

عبر عدد من أبناء الجولان المحتل المشاركين في الاعتصام عن رفضهم للاجراءات التي تتخذها سلطات الاحتلال للتضييق عليهم ومنعهم من البناء في أراضيهم مشيرين إلى أن هذه الأراضي هي ملك لهم توارثوها عن ابائهم واجدادهم ولا يمكن أن يتنازلوا عنها مهما بلغت التضحيات.

واعتبر المشاركون ان المحافظة على تراب الجولان واجب مقدس لدى كل جولاني باعتباره عنوان وجوده على هذه الأرض.

يذكر أن سلطات الاحتلال الاسرائيلي تواصل إجراءاتها القمعية والتعسفية بحق أهلنا في الجولان المحتل استكمالا لمخططها الرامي إلى فرض سيطرتها على أرضه منذ قرارها العدواني في الرابع عشر من كانون الأول عام 1981 بضم الجولان المحتل إليها وهو القرار الذي رفضه أهلنا ومازالوا يقاومونه كما اعتبرته المنظمات الدولية قرارا باطلا وغير شرعي.

البعث ميديا – سانا

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.