قناة الجزيرة على قائمة الإرهاب في مصر

اتهم النائب العام المصري هشام بركات في بيان صادر له مدير مكتب قناة الجزيرة الناطقة باللغة الانكليزية في القاهرة محمد عادل فهمي بالانتماء إلى “الجماعة الإرهابية” في تلميح إلى جماعة الإخوان المسلمين التي أعلنتها السلطات المصرية تنظيما إرهابياً.

وأكد البيان أن فهمي الذي يحمل الجنسية الكندية استأجر جناحين بفندق ماريوت بالقاهرة لاستخدامها لجمع المواد الإعلامية المصورة وعمل مونتاج يتيح تشويه الحقيقة وصورة مصر بالخارج.

 وكان النائب العام قرر في وقت سابق من يوم الثلاثاء حبس ثلاثة صحافيين من قناة الجزيرة على ذمة التحقيقات لاتهامهم بالعمل بما يخالف القانون المصري، بحسب مصدر قضائي، وهم عادل فهمي المذكور آنفا الذي يحمل الجنسيتين المصرية والكندية، والمراسل الاسترالي بيتر غريست، والموظف الفني باهر محمد.

وجاء أيضا في بيان بركات أن “المتهمين الذين عرفوا بـ”خلية الماريوت” اتخذوا من فندق ماريوت مقرا لعقد اجتماعات لتنظيم مظاهرات الجماعة الإرهابية وبثها”، في إشارة إلى جماعة الأخوان.

وأشار البيان إلى أن قوات الأمن ضبطت مع هذه الخلية “عددا من الكاميرات والميكروفونات وأجهزة المونتاج والحواسب الآلية وأجهزة البث المباشر.

 كما ضبطت معهم مبالغ مالية بعملات أجنبية ومحلية ومواد تنظيمية تحتوى على عناوين وبيانات مكتوبة بخط اليد، حسب ما ورد في البيان.

وجاء توقيف صحافيي الجزيرة في ظل حملة أمنية واسعة النطاق على جماعة الأخوان المسلمين التي ينتمي إليها الرئيس المعزول محمد مرسي والتي أعلنتها الحكومة المصرية الأسبوع الماضي “تنظيما إرهابيا”.

البعث ميديا –  وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.