أهالي الأنبار والجيش العراقي يتصدون لـ «داعش»

تمكنت عشائر الأنبار اليوم الخميس من السيطرة على مركزين للشرطة بمنطقة التأميم غرب الرمادي وإعادة رفع الأعلام العراقية على المباني.

وقال مصدر في شرطة محافظة الانبار ، بأن إن “مسلحي العشائر تمكنوا، اليوم، من تحرير مركز شرطة التأميم، ومركز شرطة الشهيد بمنطقة التأميم، ( 5 كم غرب الرمادي)، واعادت رفع الأعلام العراقية بعد إنزالها من قبل داعش”.

وأكد المصدر أن “أبناء العشائر تمكنوا من إيقاع خسائر كبيرة في صفوف تنظيم داعش”.

كما استعادت عشيرة البو بالي في الأنبار، اليوم الخميس، السيطرة على مركز مركز الصديق بقاطع الجزيرة في الرمادي، وطهرته من عناصر “داعش”،

كما يساهم أبناء العشائر بالتنسيق مع الحكومة المحلية في عمليات استعادة مراكز الحرية، والتأميم، والملعب، وفارسان، والعزيز، والشهيد نصر، والحوز”.

وكان مسلحو ابناء العشائر اجبروا مسلحي “داعش” على الانسحاب بعد محاولتهم السيطرة على مركز شرطة شمال شرق الرمادي.

بدوره، دعا شيخ عموم قبائل الدليم بمحافظة الانبار ماجد السليمان، الخميس، عشائر المحافظة إلى حمل السلاح والوقوف مع القوات المسلحة في محاربة تنظيم القاعدة، فيما طالب بالإبلاغ عن أي إرهابي مدسوس بين العشائر.

كما تجددت الاشتباكات صباح اليوم، بين قوات الجيش العراقي ومسلحين في المناطق المحاذية للخط السريع والقريبة من الحي العسكري شرقي الفلوجة بمحافظة الأنبار، غربي البلاد.

وقال مصدر مطلع، إن الاشتباكات تجددت صباح اليوم الخميس، في محيط الفلوجة بين مسلحين وقوات الجيش الموجودة، في أطراف المدينة.

وأضاف أن اشتباكات متقطعة اندلعت صباح اليوم أيضا بين مسلحين وقوات الجيش في الرمادي مركز المحافظة.

وكان قائد شرطة محافظة الأنبار اللواء هادي رزيج اكد، في وقت سابق من اليوم الخميس أن الساعات المقبلة ستشهد عملية حسم كبيرة لصالح الأمن والاستقرار في المحافظة، فيما طالب عناصر الشرطة التي دمرت مراكزهم إلى التحاق فورا بأي مقر امني أو قاعدة عسكرية قريبة من منازلهم.

يذكر أن محافظة الانبار شهدت تطورات امنية جديدة، حيث سيطر العديد من المسلحين على مديرية شرطة الفلوجة ومركز شرطة التحدي جنوبي الفلوجة، فضلاً عن مركز شرطة الجولان شمالي الفلوجة، ومركزين آخرين للشرطة في الرمادي أحدهما مركز الصور وسط الرمادي، عقب رفع حظر التجوال عن جميع مدن الانبار وإعادة فتح الطريق الدولي السريع أمام حركة السيارات والشاحنات، فيما دعا محافظ الانبار أحمد الدليمي القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي لإعادة الجيش لمدن المحافظة لضبط الامن والاستقرار فيها، بعد سيطرة المسلحين على بعض مناطقها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.