حملة شبابية إيرانية لمساعدة اللاجئين السوريين

أطلق مجموعة من الشباب في إيران عبر خلال جمعية أهلية أسموها “المركز الدولي لغد أفضل” حملة شعبية بعنوان “دعم ضحايا الإرهاب والصقيع في سورية”.

وصرح مجيد اسماعيل زادة رئيس لجنة جمع المساعدات الشعبية للمهجرين السوريين وعضو جمعية  “المركز الدولي لغد أفضل”: «سنوفر بهذه المساعدات أغطية وملابس للمهجرين السوريين في لبنان كمرحلة أولى المرحلة الثانية ستكون بإرسال عدد من الأطباء الإيرانيين إلى مخيمات اللاجئين السوريين»، وفقاً لقناة الميادين.

وأضاف زادة أنه «لا يعنيهم حجم الأموال التي يجمعونها كثيراً فهم يصرون على “بركتها”، حركتهم ليست محدودة بالمحافظات الإيرانية فقط، إعدادهم لتقرير حقوقي عن الأوضاع في سوريا دفعهم للتواصل مع ناشطين شباب في دول أخرى أيضا”ً.

وتابع زادة للقناة أنهم «يقصدون أماكن التجمعات الشعبية في الأيام الوطنية الإيرانية وينصبون لوحاتهم ويجمعون التبرعات، فالإيرانيون من مختلف الأعمار يقبلون على التبرع».

ويقول أحد المتواجدين في المكان «نحن ندعمهم لأنهم إخوة لنا.. علينا أن نقف معهم حتى لو كانت حكومتنا تدعمهم فعلينا أن نقف معهم نحن أيضاً لقد واجهوا أبشع أنواع الإرهاب العالمي»، في حين يقول أحد الأطفال «هم في عمري ويحق لهم أن يعيشوا.. أنا يجب أن أساعدهم».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.