عراقجي: المفاوضات بين الخبراء الإيرانيين ومجموعة «5+1» إيجابية

أكد مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي أن موعد تنفيذ اتفاق جنيف سيتحدد بعد حل النقاط الخلافية المتبقية حول الاتفاق واصفا المفاوضات الأخيرة التي جرت بين خبراء ايران ومجموعة خمسة زائد واحد بالايجابية.

وقال عراقجي في تصريح لوكالة الانباء الايرانية ارنا “إن القضايا الفنية منتهية في الوقت الحاضر ولكن مازالت هناك بعض النقاط الخلافية حول الاتفاق ينبغي دراستها على المستوى السياسي”.

وحول مدى جدية النقاط الخلافية أوضح عراقجي أن هذه الخلافات تعود الى التفسيرات المختلفة والخارجة عن نص اتفاق جنيف ولكن لو تم التركيز على النص فان الاستنتاجات لن تكون مختلفة مؤكدا انه “لم يتم حتى الان تحديد موعد نهائي لتنفيذ اتفاق جنيف” وأن هناك مقترحات قدمت من الجانب الغربي لموعد تنفيذه ولكن ينبغي في خطوة أولى أن نصل الى تفاهم مشترك عن الاتفاق.

وأشار إلى أنه سيلتقي خلال الأيام القادمة هيلغا شميت مساعدة مفوضة السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون مشددا على استمرار الجهود للتوصل الى اتفاق كامل وتحديد موعد دقيق لتنفيذ اتفاق جنيف.

وتناقلت وسائل إعلام أجنبية يوم أمس عن دبلوماسيين غربيين قولهم ان يوم 20 كانون الثاني يعتبر موعدا مناسبا لتنفيذ هذا الاتفاق لأن اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي يعقد في ذلك الوقت في بروكسل.

وكان رئيس الوفد الايراني النووي المفاوض حميد بعيدي نجاد أعلن في وقت سابق ان 20 كانون الثاني هو الموعد المقترح من قبل الخبراء الايرانيين ومجموعة خمسة زائد واحد لتنفيذ برنامج العمل المشترك المتفق عليه.

يشار إلى أن فريق الخبراء الايراني تمكن خ لال جولة المفاوضات الثالثة مع مجموعة 5 زائد 1 التي جرت في جنيف من التوصل الى تحديد الالية التنفيذية لاتفاق جنيف أو برنامج العمل المشترك .

البعث ميديا – سانا

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.