القوات العراقية تستعيد السيطرة على الرمادي والفلوجة

 

أفاد مصدر أمني عراقي عن استعادة السيطرة الكاملة على مدينتي الرمادي والفلوجة وضواحيها من قبل القوات الأمنية وأبناء العشائر.

وأكدت وسائل إعلامية أن  الحياة الطبيعية عادت إلى الفوجة وفتحت المحال التجارية ابوبها بعد طرد إرهابيي “داعش” منها. فيما أكد قائد شرطة الانبار اللواء هادي رزيج، الجمعة، أن “قوات الشرطة المحلية تمكنت من استعادة السيطرة الكاملة على مدينة الرمادي وضواحيها من يد الجماعات المسلحة”، مشيرا إلى أن “السيطرة على الرمادي تمت بمساندة أبناء عشائر الانبار”.

وكانت قوات من الشرطة بمساندة أبناء العشائر تمكنت، في ساعة متقدمة من ليلة أمس الخميس، اقتحام مدنية الفلوجة من الجانب الغربي وانتشرت في أحياء المدينة.

وشهدت محافظة الانبار، الأربعاء  سيطرة إرهابيي تنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام” التابع لتنظيم القاعدة على مديرية شرطة الفلوجة ومركز شرطة التحدي جنوبي الفلوجة، فضلاً عن مركز شرطة الجولان شمالي الفلوجة، ومركزين آخرين للشرطة في الرمادي أحدهما مركز الصور وسط الرمادي، عقب رفع حظر التجوال عن جميع مدن الانبار وإعادة فتح الطريق الدولي السريع أمام حركة السيارات والشاحنات.

إلى ذلك، تظاهر المئات من العراقيين في محافظة واسط، السبت، تأييداً للعمليات العسكرية الجارية ضد الجماعات المسلحة في الانبار. وأشاد المشاركون بالعمليات لضرب وكر الإرهاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.