الكهرباء تعود تدريجيا إلى جنوب دمشق

 

أكد وزير الكهرباء المهندس عماد خميس بدء عودة التيار الكهربائي إلى المنطقة الجنوبية بعد أن قامت ورشات الصيانة والإصلاح بتأمين مصادر طاقة بديلة مؤقتة تصل إلى نحو 50 بالمئة لحين استكمال عمليات الإصلاح خلال الساعات الأربع والعشرين القادمة.

وأشار الوزير خميس إلى أن استهداف خط الغاز العربي في منطقة البيطرية بريف دمشق من قبل إرهابيين مساء أمس أدى الى نقص في إمدادات الغاز اللازمة لمحطات توليد الطاقة الكهربائية في المنطقة الجنوبية وتخريب أربعة خطوط للتوتر العالي.

ولفت وزير الكهرباء إلى أن استهداف خط الغاز المغذي لمحطة بانياس لتوليد الطاقة الكهربائية في بلدة الزارة بريف حمص أدى أيضا الى انخفاض كمية الغاز اللازمة لتشغيل المحطة وبالتالي انخفاض قدرتها على توليد الطاقة الكهربائية بنسبة تصل إلى نحو 50 بالمئة وأن الوضع سيعود إلى ما كان عليه سابقا عندما يتم الانتهاء من عمليات صيانة خطوط الغاز والتوتر العالي.

وكان إرهابيون استهدفوا مساء أمس بعمل تخريبي خط الغاز العربي في منطقة البيطرية بريف دمشق وخط الغاز المغذي لمحطة بانياس لتوليد الطاقة الكهربائية فى بلدة الزارة بريف حمص ما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن المنطقة الجنوبية وانخفاض قدرة محطة بانياس على توليد الطاقة الكهربائية إلى نحو 50 بالمئة.

وكان خط الغاز العربي تعرض لاعتداءين إرهابيين بنفس المنطقة في 21 و26 من الشهر الفائت ما أدى إلى انقطاع الكهرباء عن دمشق والمنطقة الجنوبية.

وقال وزير النفط والثروة المعدنية المهندس سليمان العباس إن ” الاعتداء الإرهابي على خط الغاز العربي في منطقة البيطرية أدى إلى نشوب حريق وانقطاع الغاز عن محطات توليد الكهرباء بالمنطقة الجنوبية”.

وفي وقت لاحق قال وزير النفط إن ورشات الصيانة والإصلاح تمكنت من إخماد الحريق وعزل الأجزاء المتضررة في مكاني الاعتداءين الإرهابيين اللذين استهدفا خط الغاز العربي في منطقة البيطرية وخط الغاز المغذي لمحطة بانياس لتوليد الطاقة الكهربائية في بلدة الزارة بريف حمص إضافة إلى إعادة تزويد محطة تشرين الحرارية بالغاز.

كما استهدف إرهابيون أحد خطوط التوتر العالي المغذية لمدينة حلب ما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عنها.

وتعمل ورشات الصيانة على إصلاح العطل وإعادة التيار إلى وضعه السابق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.