تركيا.. أموال الفساد الحكومي وجهت لتمويل الإرهاب في سورية

كشفت التحقيقات الأمنية التركية ضد الفساد الأعمال القذرة لحكومة حزب “العدالة والتنمية” أن ملايين الدولارات كانت تستخدم في تمويل الإرهاب في سورية بشكل سري.

 وأكدت صحيفة “يورت” التركية ما تداولته وسائل إعلام تركية مؤخرا حول العلاقة بين الماضي التجاري للإرهابي ياسين القاضي ممول تنظيم “القاعدة” وبين حكومة اردوغان.

 والفضيحة المدوية هي أن نجل أردوغان التقى ياسين القاضي رجل الأعمال السعودي المدرج اسمه على قوائم الإرهاب الدولي والذي دخل تركيا عدة مرات بعد أن كان ممنوعا، موضحة إن الإرهابي القاضي لم يستطع إخفاء علاقاته التجارية في تركيا مع اردوغان.

 وبينت أن ملف التحقيق مع الإرهابي القاضي يتضمن أسماء الشركات التي أسست بشراكة بلال اردوغان نجل اردوغان والقاضي إضافة إلى صور تثبت استخدامه سيارة رسمية تابعة للرئاسة، مشيرة إلى أن الصور تشير بوضوح إلى دخول الإرهابي الأنف الذكر إلى تركيا مرات عديدة على الرغم من فرض الحظر على دخوله ودون العبور عبر الجمارك.

يشار إلى أن وزارة الخزينة الأمريكية أدرجت ياسين القاضي في قائمة المنظمات الموصوفة بالإرهاب في عام 2001 بسبب تمويله لتنظيم القاعدة الإرهابي وتنظيمات إرهابية مختلفة عن طريق الجمعيات الخيرية والشركات الوهمية. فهو عضو في جماعة الإخوان مسلم، مقرب من أسامة بن لادن فقد اعترف بمسؤوليته عن تمويل الفيلق العربي في البوسنة والهرسك ( 1991-1995 ).

البعث ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.