الاكسسوار مكان الذهب في عام 2014

الحلي المطلي بالذهب يفي بالغرض ويحل مكان الذهب بالنسبة للسيدات الباحثات عن “برستيج” الموضة والزينة.

سانا التقت معاذ عجاج احد حرفيي صناعة الاكسسوارات وقال إنهم قديما كانوا يعملون في صناعة حلي العرائس وهي أطقم مشبعة بالماس الصناعي وهو نوع من الكريستال ولم تكن السيدات تعير اهتماما لبقية أنواع الحلي من أساور وخواتم وغيرها من الاكسسوارات لأنه منذ عشرين عاما وأكثر كان حلي الذهب هو الزينة التي تشغل بال السيدات.

وأضاف عجاج أن الذهب اليوم أصبح من الكماليات بسبب ارتفاع ثمنه ولم يعد بمقدور السيدات التزين بالذهب ولذلك اتجهن نحو البديل ولاسيما أن هذا النوع من الزينة مهم بالنسبة للسيدات فهنالك بعض السيدات عندما يشترون ثيابهن الجديدة يأتون مباشرة لشراء اكسسوارات مناسبة للون الفستان أو الطقم الذي سوف يلبسونه وخاصة إذا كن بصدد التحضير لاحدى المناسبات او الحفلات.

وتابع أن السيدات يفضلن شراء الخواتم و الاساور التي هي من معدن نحاسي و مطلي بماء الذهب لأن هذه الاكسسوارات لايمكن تمييزها عن الذهب الخالص بالنسبة للناظرين ولأن السيدات في قرارة انفسهن يفضلن ارتداء الحلي الذهبية الخالصة لكنهم اليوم يواسون أنفسهن بارتداء الحلي النحاسية المزركشة بأحجار الزيركون والمغطاة بقشرة رقيقة من ماء الذهب وبذلك تبقى القطعة فترة اطول من الزمن تحتفظ برونقها وبريقها حتى تزول هذه القشرة حيث يعاد طلاؤها مشيرا الى ان هذه الاكسسوارات ومع دخول عامنا الجديد لقيت إقبالا شديدا من قبل السيدات اللواتي يفضلن التزين بحلول عام 2014 لان في ذلك فألا حسنا لهن.

 

البعث ميديا – سانا

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.