مستشار في الكونغرس يكشف عن دعم اميركي لتنظيم «الإخوان» الارهابي

أكد مستشار الكونغرس الأميركي لشؤون الشرق الأوسط والإرهاب وليد فارس أن جزءاً من مساعدات أميركا للدول العربية تصل إلى جماعة الإخوان المسلمين.

وأفاد موقع “اليوم السابع” اليوم الأحد أن فارس قال في حوار تلفزيوني: “إن عمق تاريخ الإخوان في الخارج بدأ منذ الحرب البادرة”، موضحا سبب نجاح اللوبي الإخواني في الولايات المتحدة، لظهوره كممثل للجاليات العربية.

وأضاف مستشار الكونغرس: “إن المال النفطي عزز قدرة اللوبي الإخواني في أميركا وجعله يسيطر على سياسة المساعدات”.

وفجر مفاجأة من العيار الثقيل، بتأكيده أن جزءاً من المساعدات الأميركية يصل إلى مؤسسات إخوانية بالدول العريبة ومصر.

وأشار مستشار الكونغرس إلى أن 2014 سيشهد التجديد النصفي بالكونغرس، وأن الوضع بالعالم العربي سيكون له تأثير كبير على هذا التجديد.

الجدير بالذكر أن علاقة الولايات المتنحدة بالتنظيمات الاسلامية المتطرفة يعود الى فترة ما يسمى الحرب الباردة حيث قامت الولايات المتحدة بتوطيد علاقتها بهذه التنظيمات عبر المساعدات المالية والأسلحة وتحويلها الى أدوات مواجهة ضمن «سياسة الاحتواء الأمريكية ضد المد السوفيتي» وكانت أخطر التنظيمات التي حصلت على الدعم الأمريكي تنظيم الإخوان المسلمين المحظور في سورية ومصر

البعث ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.