30 مليار ليرة جاهـزة في المصرف العقـاري

سجل المصرف العقاري ارتفاعا في سيولته بالليرة السورية بمقدار 8 درجات مئوية منذ بداية شهر حزيران وحتى شهر تشرين الأول من العام المنصرم 2013، حيث كانت نسبتها 8% وارتفعت بمقدار 5 درجات مئوية في غضون 40 يوما لتعاود ارتفاعها خلال الأسابيع الخمسة الماضية بمقدار 3 درجات مئوية لتصل حاليا إلى ما ينوف على 16 درجة بمقدار ربع درجة.

وأشارت  صحيفة “الثورة” السورية إلى أن المصرف العقاري لم يضع في حسبانه بعض الاتفاقيات والتفاهمات التي ابرمها بشكل مبدئي والتي من شانها في حال احتسابها بشكلها الحالي أن ترفع سيولته إلى 18 درجة مئوية.‏

وقالت مصادر المصرف العقاري أن مجموع الأموال الجاهزة لدى المصرف وصل إلى 30 مليار ليرة سورية دون احتساب سيولة القطع الأجنبي التي يملكها ضمن الحدود الرسمية، مع توقعات بارتفاع نسبة هذه السيولة في القريب المنظور على خلفية التسويات المبرمة للقروض المتعثرة مع شريحة من كبار المقترضين بموجب المرسوم التشريعي رقم 51 لعام 2013 وتمديده بالقانون رقم 5 لعام 2013، والتي تصل مبالغها إلى حوالي 4.5 مليارات ليرة سورية.‏

وقد لوحظ تراجع مبالغ القروض المتعثرة بشكل فعلي لتصل إلى ما يقارب 10 مليارات ليرة سورية وهو رقم متحرك باستمرار نتيجة التسويات المبرمة مع المقترضين المتعثرين والتي أثمرت عن جدولة 4.5 مليارات ليرة سورية منها نتيجة المفاوضات المباشرة.‏

أما بالنسبة للقروض التي مولها المصرف العقاري لجهات القطاع العام ومؤسساته وبالأخص الخزن والتسويق فقد بلغت قيمة القرض الممول لها 2.5 مليار ليرة سورية وهو ما عمل عليه المدير العام للمصرف العقاري وتوصل إلى تسوية مع الخزن والتسويق بحيث يتم تسديد قيمة القرض على مدى سنوات قليلة بموجب أقساط ربعية (كل ثلاثة أشهر) وبالفعل سددت الخزن والتسويق أول هذه الأقساط مؤخرا والبالغة قيمته 157 مليون ليرة سورية.‏

وتوقعت مصادر المصرف العقاري أن تكون كتلة من الأرباح قد تحققت ضمن نتاج عام 2013 بالنظر إلى جملة الإجراءات التي اتخذها المصرف خلال العام المنصرم بعد بدايته تحديدا، من خدمات مصرفية متنوعة وبالتالي عمولات يتقاضاها عن هذه الخدمات، دون تحديد المصادر مبلغاً تقريبياً لهذه الأرباح تبعا لجملة من التصفيات والتسديدات التي لم تتم بعد والمتوقع تسديدها خلال الشهر الأول من العام الجاري 2014 لاسيما أنها بعد تسديدها ستسجل ضمن الميزانية الختامية لعام 2013 باعتبارها ناجمة عن أعماله ولا صلة لها بعام2014.‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.