الحلقي لـ سفير جنوب أفريقيا: تعزيز آفاق العلاقات الاقتصادية وزيادة حجم التبادل التجاري

أكد رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي الحرص على تعزيز آفاق التعاون الثنائي مع جنوب أفريقيا في المجال الاقتصادي وزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين والارتقاء بها.

ولفت الحلقي خلال استقباله اليوم سفير جنوب أفريقيا بدمشق شون بنلفدت إلى أن العلاقات التاريخية والراسخة بين البلدين والشعبين الصديقين والمتنامية في ظل قيادة السيد الرئيس بشار الأسد والرئيس جاكوب زوما يجب أن تواكبها علاقات اقتصادية متنامية ومميزة على جميع الصعد معربا عن رغبة الحكومة في الاستفادة من تجربة جنوب افريقيا المتميزة على صعيد تحقيق نمو اقتصادي جيد وتوطين الاستثمارات وتحقيق الاندماج الاقتصادي والاجتماعي وتجربتها في تعزيز المصالحة الوطنية بين أبناء شعب جنوب أفريقيا إضافة إلى خبرتها في توطين الزراعات الاستراتيجية كالقمح والشوندر السكري وتطوير الثروة الحيوانية والصناعات الغذائية والالكترونية والتقنية والعلمية وصناعات السيارات وتعزيز الشراكة بين القطاعات كافة وخاصة العام والخاص والاستفادة من الطاقة البديلة.20140106-132858.jpg 

ودعا رئيس مجلس الوزراء الشركات ورجال الأعمال في جنوب أفريقيا للاستثمار في سورية والمساهمة في مرحلة إعادة البناء والإعمار التي ستشهدها سورية قريبا ولاسيما ان جنوب أفريقيا تحتل مكانة مرموقة بين دول العالم التي قطعت أشواطا مهمة تنموية بالمجالات المختلفة وفي ظل الاستقرار السياسي التي حققته وجعلت منها نموذجا ديمقراطيا صاعدا في أفريقيا.

ونوه الحلقي بمواقف جنوب أفريقيا الداعمة لسورية في المحافل الدولية في تصديها للحرب الكونية الشاملة التي تواجهها لافتا إلى أن تنامي دور دول البريكس كلاعب أساسي اقتصادي وسياسي على الساحة الدولية إضافة إلى إيران وغيرها أدى إلى تشكيل محور جديد يقف في وجه محور الظلم والاستبداد والاستعمار والهيمنة على الشعوب ومقدراتها وإلى تحقيق توازن استراتيجي على الساحة الدولية.

وجدد رئيس مجلس الوزراء التأكيد على أن سورية تسعى بحزم وإصرار لمحاربة الإرهاب وإعادة الأمن والاستقرار إلى كل شبر من الأراضي السورية لافتا إلى الانتصارات الكبرى التي تحققت في دحر الإرهاب والقضاء عليه بفضل صمود جيشنا الباسل وملاحقته للمجموعات الإرهابية المسلحة بالتوازي مع الحرص على المشاركة في مؤتمر جنيف 2 بفكر مفتوح من خلال حوار سوري سوري يرسم ملامح المستقبل المشرق للبلاد وتعزيز التجربة الديمقراطية في سورية عبر صناديق الاقتراع دون أي تدخل خارجي إضافة إلى قيام الحكومة بتنمية الاقتصاد الوطني وتعزيز صمود الليرة السورية وتأمين المستلزمات المعيشية.

من جهته أكد السفير بنلفدت حرص بلاده على إقامة أفضل العلاقات الاقتصادية والتجارية مع سورية معربا عن أمله في إعادة الأمن والاستقرار إلى سورية بعد القضاء على الإرهاب.

وتناول الحديث خلال اللقاء آفاق التعاون المشترك والآليات التي تساهم في تعزيز التعاون الثنائي وخاصة في المجالات الزراعية والصناعية والطاقة الكهربائية والاستثمار والصناعات الدوائية المميزة وغيرها وإقامة مشاريع تنموية مشتركة.

حضر اللقاء الدكتور اسماعيل اسماعيل وزير المالية والدكتور همام الجزائري رئيس هيئة التخطيط والتعاون الدولي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.