الليرة التركية تواصل تدهورها في ظل فساد أردوغان

استأنفت الليرة التركية اليوم تراجعها وبلغت مستوى تاريخيا جديدا مقابل الدولار وذلك على خلفية فضيحة الفساد التي هزت حكومة رجب طيب أردوغان وبدأت تضرب أركان الاقتصاد التركي.

وبلغ سعر صرف الليرة التركية اليوم 2.19 مقابل الدولار و 2.97 مقابل اليورو بعدما تجاوز 2.18  للدولار الواحد الأسبوع الماضي و 2.98 ليرة مقابل اليورو.

 وبقى المؤشر الرئيسي لبورصة اسطنبول مستقرا ويتراوح بين الانخفاض الطفيف والارتفاع الطفيف منذ بداية جلسة اليوم.

وأثارت حالة عدم الاستقرار السياسي في تركيا مخاوف المستثمرين وعلى صعيد متصل حذرت هيئة تنظيم سوق الطاقة فى تركيا اليوم من تضرر الاستثمارات في الكهرباء ومن ان ضعف الليرة التركية ربما يسبب مشكلات تمويل لشركات منتجة للكهرباء كانت تديرها الدولة وباعتها الحكومة في اطار برنامج الخصخصة.

وقال حسن كوكطاش رئيس الهيئة ان قيمة الليرة التي هبطت 17 بالمئة مقابل الدولار في 2013 سترفع أيضا تكلفة المشروعات وقد تعطل استثمارات جديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.