اللغة الروسية في المدارس العام المقبل

أكد الدكتور هزوان الوز وزير التربية أمس خلال تفقده امتحانات الفصل الدراسي الأول، أنه بداية العام الدراسي القادم سيتم تدريس اللغة الروسية في المدارس.

وأوضح الوز أن الوزارة اتخذت قراراً بأن يكون هناك اختيار للطالب بدءاً من الصف السابع للغته الثانية حيث يمكنه الاختيار مابين الروسية والفرنسية، مشيراً إلى أنه مع انطلاق العام الدراسي القادم تكون الوزارة قد انتهت من جميع الاستعدادات لتعليم اللغة الروسية في عدد من مدارسها بدءاً من المناهج وصولا إلى المعلمين والمدرسين.

وبيّن الوزير أن هناك ما يزيد على أربعة ملايين تلميذ وطالب يخضعون للامتحانات الفصلية التي تجرى في مواعيدها التي حددتها الوزارة سابقا، لافتاً إلى أن مديريات التربية عملت على استكمال المستلزمات الضرورية لنجاحها.

ووجه وزير التربية خلال لقائه الأطر التربوية والتدريسية إلى وجوب تأمين أجواء مناسبة ومريحة للطلبة لأداء امتحاناتهم، والارتقاء بدراستهم إلى المستوى المطلوب المواكب للظروف التي نعيشها.

واستمع إلى بعض الطلاب عن الأجواء الامتحانية ومستوى الأسئلة وشموليتها للمنهاج، ودقتها ووضوحها.

وأضاف الوزير: إن استمرار العملية التربوية وانتظامها هما أكبر دليل على أن سورية قادرة على الصمود في وجه الإرهاب بجذور صلبة وبجهود الجميع، وإننا في وزارة التربية حريصون على عدم ضياع مستقبل أي طفل سوري، مؤكداً أن المهمة الملقاة على التربية بعد زوال الأزمة والتي هي إلى زوال تتطلب جهدا مضاعفا ونوعياً, وستبقى مدارسنا صروحاً للمعرفة والعلم وزرع المحبة والخير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.