شلل الأطفال.. 3000 طفل مستفيد من الحملة السورية الأخيرة

أوضح وزير الصحة سعد النايف في جولة تفقدية لواقع تلقيح الأطفال ضد مرض شلل الأطفال في ريف دمشق، أنه تم إيصال اللقاح إلى 1294 طفل خلال الحملات السابقة, إضافة إلى استفادة 3 ألاف طفل من الحملات الحالية والاستثنائية التي تجريها الوزارة للتأكد من حماية الأطفال من شبح الشلل الذي من الممكن أن يودي بحياتهم.

ولفت النايف أنه سيتم إيصال جرعات اللقاح إلى كافة محافظات القطر بما فيها المناطق الساخنة من خلال التنسيق والتعاون مع المنظمات الأهلية, منعا لانتشار هذا الوباء والسيطرة عليه قدر الإمكان.

وأشار النايف أيضا إلى ضرورة التشديد على ضرورة توجه الأهالي ولاسيما الأمهات للمراكز الصحية لتلقيح أطفالهم لإنجاح هذه الحملات والسير بها.

كما أكد كريس ماير رئيس إستراتيجية التخلص من شلل الأطفال في منظمة الصحة العالمية في جنيف على أمن وسلامة اللقاح المقدم لأطفال سورية وذلك من خلال التأكد منه بمخابر منظمة الصحة العالمية, موضحا سعي المنظمة للقضاء على مرض الشلل في سورية وغيرها من دول الإقليم.

وقال ماير منطلقا من أن المرض سريع الانتشار لابد من التعاطي معه بشكل سريع من خلال حملات اللقاح المتتالية والاستثنائية.

وبين الدكتور سعد النايف وزير الصحة خلال جولته التفقدية مدى سعي الوزارة بالتعاون مع محافظة الريف لمتابعة عملية التلقيح وإيصال اللقاح إلى مستحقيه من الأطفال، إضافة إلى جهودها المبذولة للقضاء على هذا الوباء واستئصاله لإرجاع الأمان إلى أطفال سورية.

وتم ذلك من خلال تفقد وزير الصحة ومحافظ ريف دمشق ومدير صحة الريف سير حملة التلقيح الحالية   ضد الشلل “للأطفال دون الخامسة من العمر” من خلال زيارة مركز جديدة عرطوز الصحي ومتابعة سير عملية التلقيح فيه, حرصا منهم لتحصين كل طفل من وباء الشلل الذي بدأت أوصاله تنتشر في دير الزور وغيرها من المحافظات.

البعث ميديا || محمد مخلوف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.