قوات الاحتلال الإسرائيلي تعالج 4 إرهابيين من سورية في مشافيها

نقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة قبل الماضية 4 إرهابيين مصابين من عناصر المجموعات الإرهابية في سورية إلى أحدث وأهم المشافي بالأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 بهدف معالجتهم.

موقع “واللا” الإسرائيلي، نقل أنه تم نقل 4 مصابين سوريين إلى مشفى بوريا في طبريا وصفت إصابة أحدهم بالخطرة بينما تراوحت إصابة البقية بين المتوسطة وشبه الخطرة.

ولفت الموقع إلى أن مصابين اثنين ممن تم نقلهم إلى المشفى المذكور نقلا لاحقاً إلى مشفى رمبام في حيفا لاستكمال علاجهما مشيراً إلى أن مشفى بوريا عالج وحده حتى الآن 30 مصابا منذ بداية الأزمة في سورية.

ومن الجدير بالذكر أن مشفى رمبام في حيفا الذي نقل إليه الإرهابيان المصابان يعد من أكبر وأهم وأحدث المشافي التابعة للاحتلال الإسرائيلي فهو متطور جداً ولا يعالج فيه إلا كبار مسؤولي الاحتلال الأمر الذي يدل بوضوح على مدى الاهتمام الكبير والرعاية الكاملة التي توليها حكومة الاحتلال للإرهابيين ومتزعميهم في سورية.

وكشف العديد من التقارير الاعلامية الدعم منقطع النظير الذي يقدمه الاحتلال الإسرائيلي للمجموعات الإرهابية في سورية وهذا ما يتكشف يومياً على يد بواسل الجيش العربي السوري الذين ضبطوا أجهزة اتصال ومعدات حديثة وأسلحة وذخائر متنوعة إسرائيلية الصنع خلال ملاحقتهم المجموعات الإرهابية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.