مرض السكر النوع الثاني قد يكون ناجما عن خلل جيني

توصلت الأبحاث الطبية الحديثة إلى أن خلل جيني، في جين واحد يمكن أن يتسبب في سوء تمثيل الأنسولين في الجسم وعدم إطلاقه إلى مجرى الدم؛ مما يؤدى إلى الإصابة بمرض السكر النوع الثاني.

وجد الباحثون بقسم علوم الأحياء المجهرية، وعلم المناعة في جامعة “ألينوى” في شيكاغو أن الخلل الجيني المتواجد في جين “مادد”، فى الفئران يسبب ارتفاعا في مستوى السكر في الدم أثناء الصيام، حيث تعد من أهم الأعراض الرئيسية للإصابة بمرض السكر النوع الثاني.

وأوضحت الأبحاث أنه لدى الإنسان السليم خلايا “بيتا ” في البنكرياس تفرز هرمون الانسولين استجابة للارتفاع في مستوى السكر بالدم بعد تناول الطعام، حيث عكف الباحثون على عزل عدة جينات من خلايا بيتا البشرية بما في ذلك المد التي تشارك أيضا في أنواع معينة من السرطان.

وكشفت الأبحاث الجينية الصغيرة التي عثر عليها بين آلاف من الأشخاص أن الطفرة الجينية في جين “مادد” كان مرتبطا بقوة مع مرض السكر النوع الثاني ليعانى الأشخاص الذين لديهم هذا الخلل من زيادة مخاطر الإصابة بمرض السكر النوع الثاني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.