«الخنزير القطبي» يهدد بتوقف إنتاج النفط في أمريكا

اجتاحت موجة باردة قادمة من القطب الشمالي وسط الولايات المتحدة أمس الاثنين، تسببت في مقتل أربعة أشخاص على الأقل وإجبار الشركات والمدارس على إغلاق أبوابها وإلغاء آلاف الرحلات الجوية.

وتسببت موجة البرد القارس التي عليها وسائل الإعلام اسم “الخنزير القطبي” باكتظاظ ملاجئ المشردين عن آخرها وبدأ القائمون عليها بفتح منشآت إضافية لاستيعاب أكثر من ألفي شخص جاءوا طلبا للدفء.

كما توقع محللون إن الموجة الباردة تهدد بتعطيل إنتاج النفط خاصة في نورث داكوتا وهو ما قد يؤدي إلى ارتفاع اسعار الوقود.

وقالت هيئة الأرصاد الوطنية إن درجات الحرارة كانت اقل من متوسطاتها ما بين 20 و40 درجة فهرنهايت (من 11 إلى 22 درجة مئوية) في اجزاء من ولايات مونتانا ونورث وساوث داكوتا ومينيسوتا وايوا وويسكونسن وميشيجان ونبراسكا.

وكان الجو أكثر برودة في بريمسون بولاية مينيسوتا إذ انخفضت درجات الحرارة لتصل إلى 40 درجة فهرنهايت تحت الصفر (40 درجة مئوية تحت الصفر) مما هو عليه في خليج القطب الشمالي بكندا حيث بلغت درجات الحرارة 31 درجة فهرنهايت تحت الصفر (35 درجة مئوية تحت الصفر).

وتتحرك موجة الهواء القطبية الشمالية باتجاه الساحل الشرقي حيث من المتوقع ان تنخفض درجات الحرارة طوال يوم الاثنين وحتى يوم الثلاثاء.

وأعلن أندرو كومو حاكم ولاية نيويورك حالة الطوارئ وقال إن أجزاء من الطرق السريعة في غرب نيويورك ستغلق بسبب الطقس السيء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.