زوجة شوماخر تناشد الصحفيين بالابتعاد عن المستشفى

زوجة ميكايل شوماخر تضيق ذرعاً بالصحافيين المتواجدين أمام المستشفى في غرونوبل والذين يضغطون على الطاقم الطبي المعالج للأسطورة الألماني وعلى عائلته من أجل الحصول على معلومات حول صحته.

ووسط الضغوطات التي يتعرض لها الأطباء، قرر الفريق الطبي المشرف على علاج شوماخر عدم إصدار أي تفاصيل عن علاجه من أجل إحترام خصوصيته.

وقامت زوجة أسطورة سباقات الفورومولا 1، الألماني ميكايل شوماخر بمناشدة لرجال الإعلام بالإبتعاد عن المستشفى حيث يعَالج زوجها من إصابة خطيرة في رأسه تعرض لها في 30 من الشهر الماضي خلال تزلجه في فرنسا.

وأصدرت كورينا شوماخر بياناً رسمياً جاء فيه “أرجوكم قوموا بمساندتنا في صراع شوماخر، من المهم جداً أن تخففوا من الضغوطات على الأطباء الذين يشرفون على ميكايل وعلى المسؤولين في المستشفى حيث يعالج من أجل ان يقوموا بعملهم كما يجب”.

وأضاف البيان “أرجوكم ثقوا بالبيانات التي يصدرونها (الأطباء) تباعاً وأطلب منكم مغادرة المستشفى. أرجوكم ان تدعو العائلة تعيش بسلام ايضاً”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.