الشماط و مجدلاني يبحثان إيصال المساعدات لأهالي مخيم اليرموك

بحثت وزيرة الشؤون الاجتماعية الدكتورة كندة الشماط مع وزير العمل الفلسطيني أحمد مجدلاني سبل إيصال المساعدات الإغاثية إلى الأهالي في مخيم اليرموك والأسر المهجرة منه جراء الأزمة في سورية.

وأكدت الوزيرة الشماط خلال لقائها اليوم مجدلاني أهمية وضع خطة ورؤية واضحة بالتوافق مع الجهات المعنية وجميع الأطراف لإنجاز خطوات عملية وإيجاد آلية تنفيذية تسهم في إيصال المساعدات الإغاثية عبر “معابر آمنة” تمكن الأهالي في المخيم من الحصول على احتياجاتهم الأساسية التي حرموا منها نتيجة إرهاب المجموعات المسلحة.

ودعت الوزيرة الشماط إلى التركيز على الملف الإنساني في المخيم ومعالجة أوضاع المتضررين وخاصة أن “هناك جهات تحاول إفشال جميع المبادرات المطروحة لحل أزمة المخيم واستثمارها سياسيا”.

بدوره لفت الوزير مجدلاني إلى أن المجموعات الإرهابية المسلحة الموجودة في المخيم “حالت دون وصول المساعدات إلى الأهالي وتتعاطى مع المخيم كرهينة سياسية بغية توظيف ذلك بشكل سياسي على المستوى الإقليمي” مؤكدا الحرص على التنسيق مع الجانب السوري لتسهيل إدخال المواد التموينية والإغاثية والطبية إلى المخيم.

وبين أن المبادرة التي أطلقتها لجنة المصالحة الشعبية لحل أزمة المخيم في آب الماضي تهدف إلى خروج المسلحين منه وتحييد الفلسطينيين دون أن يكونوا طرفا بالأزمة في سورية وضمان عودة الأهالي إلى منازلهم في المخيم من جديد.

حضر الاجتماع السفير الفلسطيني بدمشق محمود الخالدي.

 

البعث ميديا -سانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.