النظام البحريني ينتقم من النشطاء في السجون

أكدت جمعية “الوفاق الوطني الإسلامية” المعارضة في البحرين أن النظام يستغل كل أدواته وصلاحياته للانتقام من النشطاء والمطالبين بالديمقراطية، مشيرا إلى أن أخبار منع العلاج عن المعتقلين وحرمانهم من حقهم الإنساني الطبيعي في تلقي الرعاية الصحية التي يحتاجونها لا تنقطع أبدا.

وشددت الوفاق على أن النظام يتحمل كامل المسؤولية القانونية والوطنية والأخلاقية عن كافة ما يتعرض له المعتقلين في السجون من معاملة قاسية وأساليب انتقامية وحرمان من حقوقهم الإنسانية الطبيعية، وكل ذلك برسم المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية المعنية، لافتة إلى أن منع المعتقلين من تسلم ثياب شتوية من ذويهم، إلى جانب بقاء معتقلي سجن جو بدون ماء منذ أكثر من شهرين، إلى جانب شكاوى من تعرض المعتقلين من الأطفال في عنبر 6 بسجن الحوض الجاف إلى المعاملة السيئة والقاسية والضرب والتفتيش، كلها مؤشرات إلى حجم التعاطي اللا إنساني من قبل النظام ومؤسساته مع معتقلي الرأي.

في سياق متصل، أشارت جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان في تقرير لها إلى أن المحاكم البحرينية أصدرت، خلال العام 2013، أحكاماً بالسجن ضد 651 مواطناً بتهم ترتبط بالاحتجاجات التي بدأت في (14 شباط 2011).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.