فصائل العمل الوطني الفلسطيني تدعو إلى انسحاب المسلحين من مخيم اليرموك

دعت فصائل العمل الوطني الفلسطيني الموجودة في سورية إلى انسحاب جميع “المسلحين من مخيم اليرموك وإخلائه من السلاح تمهيدا لعودة أبناء الشعب الفلسطيني إلى المخيم بأسرع وقت ممكن”.

وبينت الفصائل في بيان تلقت سانا نسخة منه أنها توافقت عقب اجتماعها اليوم على مجموعة من الإجراءات العملية والملموسة ودعوة الجهات المعنية الى المساعدة في تنفيذ هذه الإجراءات بشكل عاجل وفوري لإنهاء معاناة أبناء الشعب الفلسطيني عبر “فتح طريق آمن يمكن وكالة الأونروا من إدخال المواد الغذائية والطبية إلى المخيم والقيام بتوزيعها مرتين على الأقل شهريا”.

وأشارت الفصائل إلى ضرورة العمل مع الجهات المعنية السورية لتسوية أوضاع من يرغب من “المسلحين” والخروج من المخيم.

وطالبت الفصائل “بإفساح المجال أمام من يرغب من أبناء الشعب الفلسطيني الموجود في المخيم والحالات الإنسانية والمرضى وأصحاب الاحتياجات الخاصة بالخروج من المخيم” والتعاون مع الجهات المختصة في سورية ووكالة الأونروا وتوفير مراكز إيواء وتقديم الرعاية والحماية لهم.

ودعت إلى توجيه لجنة المتابعة المكلفة من فصائل العمل الوطني الفلسطيني بالدخول إلى المخيم لإدارة “حوار مباشر مع جميع المجموعات والفصائل المسلحة للخروج من المخيم” ومع المؤسسات والمنظمات المدنية والأهلية لإنهاء معاناة أبناء الشعب الفلسطيني داخل المخيم وخارجه.

واختتمت الفصائل بيانها بالتأكيد على مواصلة جهودها بصفوف موحدة لرفع المعاناة عن “أبناء شعبنا وضمان استمرارية حيادية موقفهم ودورهم إزاء الأزمة في سورية”.

البعث ميديا – سانا

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.