موسكو : إطلاق حوار «سوري –سوري» لحل الأزمة سياسياً

أصدرت وزارة الخارجية الروسية بياناً أعلنت خلاله أن المشاركين في المشاورات الروسية الأمريكية بشأن سورية التي عقدت في موسكو أكدوا أن الأزمة في سورية لا تحل إلا بطرق سياسية ودبلوماسية.

وقالت الخارجية الروسية في البيان الذي صدر عقب اختتام المشاورات الروسية الأمريكية التي جرت أمس بمشاركة نائبي وزير الخارجية الروسية ميخائيل بوغدانوف وغينادي غاتيلوف ونائبة وزير الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية ويندي شيرمان، إن «الجانبين أشارا إلى أن تسوية الأزمة في سورية لا يمكن تحقيقها إلا بالطرق السياسية والدبلوماسية أما محاولات الحل العسكري فإنها غير قابلة للبقاء».

وأضاف البيان إنه تم التأكيد على ضرورة تنشيط الجهود الرامية إلى عقد المؤتمر الدولي بشأن سورية “جنيف2” في الموعد المحدد له في الثاني والعشرين من الشهر الجاري.

ولفت البيان الى أن المشاورات أجمعت على أن المؤتمر من شأنها إطلاق حوار سوري سوري مباشر حيث سيقرر السوريون أنفسهم مستقبل دولتهم وذلك استناداً إلى بيان جنيف.

وشدد الجانب الروسي على أهمية تضافر جهود الحكومة السورية والمعارضة الوطنية في صراعهما مع المجموعات الإرهابية التي يهدد نشاطها مستقبل سورية والاستقرار في المنطقة.

كما أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في وقت سابق أن موضوع مكافحة الإرهاب العابر للحدود في سورية يجب أن يكون موضوعاً رئيسياً في مؤتمر “جنيف2”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.