تجسس ومخدرات.. محاكمة 4 عصابات عربية في سورية

تُحاكم أمام القضاء السوري 10 عصابات مخدرات في دمشق وريفها، بينها أربع عصابات من جنسيات عربية، تعمل لصالح أجهزة استخبارات أجنبية.

 وأكدت صحيفة “الوطن” نقلاً عن مصادر خاصة بها أن عدد المتهمين العرب الذين يُحاكمون أمام القضاء السوري وصل إلى ما يقارب 40 عربياً من جنسيات مختلفة.

وأشارت المصادر إلى أن هناك بعض العصابات تعمل لصالح استخبارات أجنبية بهدف تهريب المخدرات إلى الأراضي السورية وتسليمها إلى العصابات المسلحة.

ولفتت المصادر عينها إلى أنه “من حق القضاء السوري محاكمة الأشخاص غير السوريين باعتبار أن الجرم حدث على الأرض السورية وأن المتضررين هم سوريون، ولذا فإن القضاء السوري يطبق العقوبات الجزائية بحق من يرتكب هذا الفعل الجرمي مهما كانت جنسيته سواء كانت عربية أم أجنبية”.

يشار إلى أن عدد النساء السوريات اللواتي يتحاكمن أمام القضاء وصل إلى 30 امرأة في حين سجل القضاء السوري عشر نساء من جنسيات عربية يتاجرن في مادة المخدرات في سورية ويساهمن في دخول هذه المادة إلى الأراضي السورية، وبينت المصادر أن هناك عصابات تعمل على تسهيل دخول المخدرات إلى سورية وأن العصابات التي تحاكم أمام القضاء السوري لا تعطي المؤشر الحقيقي على عدد هذه العصابات التي تعمل على أرض الواقع.

البعث ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.