أنقرة تنتهك السيادة العراقية.. وبغداد توجه احتجاجا رسميا

استدعت الحكومة العراقية القائم بالأعمال التركي إيفي جيلان في العراق على خلفية بيع النفط العراقي في الشمال دون موافقتها ما يشكل انتهاكاً لسيادتها.

وقال نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني في بيان عقب استدعائه الدبلوماسي التركي: إن إعلان وزارة الموارد الطبيعية في حكومة إقليم كردستان الذي يتمتع بحكم ذاتي في شمال العراق سعيها لبيع الدفعة الأولى من نفط الإقليم وقدرها مليونا برميل نهاية الشهر الحالي بدون موافقة الحكومة يشكل انتهاكا للدستور العراقي، مشيراً إلى أن السلطات التركية منعت مسؤولين في وزارة النفط العراقية من مراقبة كميات الخام المصدرة من هذه المنطقة.

وحذر الشهرستاني من أن الحكومة العراقية تحمل تركيا المسؤولية القانونية الكاملة عن هذه القضية وتحتفظ بحقها في المطالبة بالخسائر الناجمة عنها.

وكانت الحكومة العراقية رفضت في بيان لها الجمعة الماضي عبر وزارة النفط محاولات بيع النفط العراقي من الشمال دون العودة الى الحكومة المركزية، معتبرة أن هذه الخطوة مخالفة صارخة للدستور.

وقد أعلنت وزارة الموارد الطبيعية في حكومة إقليم كردستان على موقعها الرسمي الخميس الماضي سعيها لبيع الدفعة الأولى من نفط الإقليم وقدرها مليوناً برميل نهاية الشهر الحالي.

البعث ميديا –  سانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.