المعلم: التعاون مع الصليب الأحمر مستمر لإيصال المساعدات الإغاثية

بحث نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم صباح اليوم مع رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر مورير والوفد المرافق له واقع عمل اللجنة الدولية والتعاون القائم بينها وبين الحكومة السورية والهلال الأحمر العربي السوري في ظل الأزمة التي تشهدها سورية.

وقد جدد الوزير المعلم خلال اللقاء التأكيد على استمرار تعاون الحكومة السورية التام مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر لإنجاح مهمتها في إيصال المساعدات الانسانية إلى كافة المدنيين من السوريين الذين هم بحاجة إليها ودون تمييز بالرغم من الانتهاكات والجرائم التي ترتكبها المجموعات الإرهابية المسلحة والتي تؤدي إلى إعاقة ايصال المساعدات الانسانية إلى مستحقيها.

 من جانبه أشاد مورير بالتعاون القائم بين منظمته والحكومة السورية والهلال الأحمر السوري لتسهيل عمل المنظمة ورحب بتصميم سورية على تسريع الإجراءات المتعلقة بعمل اللجنة وتقديم كافة التسهيلات الممكنة لانجاح مهمتها مؤكداً سعيه الحثيث للتنسيق مع السلطات السورية ومع منظمة الهلال الأحمر السوري في الجهود المبذولة لتحسين الوضع الانساني وتجاوز العقبات التي تطرأ على العمل الميداني للمنظمة.

حضر اللقاء الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية وحسام الدين آلا معاون وزير الخارجية والمغتربين و مدير إدارة المنظمات في الوزارة والدكتور عبد الرحمن العطار رئيس الهلال الأحمر العربي السوري.

وكان معاون وزير الخارجية والمغتربين آلا التقى مورير والوفد المرافق له حيث تم بحث الجهود المشتركة الهادفة إلى تلبية احتياجات المواطنين السوريين وأكد على الالتزام بالتعاون مع المنظمات الدولية العاملة في المجال الانساني مشيراً إلى أهمية احترام السيادة الوطنية ودور الدولة في الإشراف على هذه الجهود.

كما لفت آلا إلى أهمية قيام اللجنة الدولية للصليب الأحمر والمنظمات الدولية العاملة في المجال الانساني بتسليط الضوء على الاثار السلبية للعقوبات الاحادية المفروضة على سورية وانعكاساتها السلبية على الوضع المعيشي للسوريين وعلى امكانية توفير الاحتياجات الاساسية لهم بما في ذلك في مجالات الغذاء والصحة والمطالبة برفعها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.