390 من المتورطين في الأحداث يسلمون أنفسهم للجهات المختصة

أعلن مصدر في قيادة شرطة ريف دمشق أن 350 شخصاً من المطلوبين في الأحداث من بلدة مضايا بريف دمشق سلموا أنفسهم للجهات المختصة لتسوية أوضاعهم.

وفي حمص قامت الجهات المختصة اليوم بتسوية أوضاع 25 شخصاً من المغرر بهم كانوا تورطوا بالأحداث خلال الفترة الماضية ولم تتلطخ أيديهم بجريمة سفك الدم السوري وذلك بعد تعهدهم بعدم القيام بأي عمل يمس أمن سورية مستقبلاً.

و أكد محافظ حمص طلال البرازي أن أعداداً كبيرة من المغرر بهم سلموا أنفسهم وتمت تسوية أوضاعهم مستفيدين من مرسوم العفو ليعودوا من جديد إلى حضن الوطن ويسهموا في بنائه.

ودعا البرازي الذين تمت تسوية أوضاعهم إلى ضرورة الالتزام بواجباتهم ومسؤولياتهم تجاه وطنهم لمواجهة كل المؤامرات والأعمال الإرهابية وعودتهم إلى ممارسة حياتهم الطبيعية.

وأكد الأشخاص الذين تمت تسوية أوضاعهم استعدادهم للمساهمة في بناء الوطن والتصدي للمؤامرة التي تتعرض لها سورية.

كما تم اليوم في محافظة إدلب تسوية أوضاع 15 شخصاً ممن تورطوا في الأحداث الأخيرة.

وأكد محافظ إدلب صفوان أبو سعدة خلال لقائه الذين تمت تسوية أوضاعهم أهمية أن يعودوا إلى ممارسة حياتهم الطبيعية والمساهمة في بناء الوطن والدفاع عنه ضد المخططات والحرص على قدسية ترابه ووحدة أراضيه.

وأبدى المحافظ استعداد المحافظة لتقديم كل المساعدات والدعم للذين تمت تسوية أوضاعهم من أجل مساعدتهم وحل مشاكلهم الحياتية مشيراً إلى أن أبناء محافظة إدلب تميزوا بالدفاع عن وطنهم ضد المستعمرين عبر التاريخ وقدموا قوافل الشهداء على تراب الوطن.

وأشار قائد شرطة المحافظة اللواء قحطان غبارة إلى أن المخلى سبيلهم تمت تسوية أوضاعهم بعد أن تعهدوا بعدم العودة إلى ممارسة أي نوع من الأعمال المخلة بالأمن وأنهم سيعودون إلى ممارسة حياتهم إلى جانب أهلهم وذويهم.

 وأكد المخلى سبيلهم أنهم سيعملون جاهدين على بدء مشوار جديد بعد إخلاء سبيلهم والمساهمة في إعادة إعمار الوطن والدفاع عنه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.