جنرال تونسي: بن علي لم يهرب وجهات أجنبية وراء «ثورة الياسمين»

أكد المدير السابق للمخابرات العسكرية التونسية الجنرال أحمد شابير، أن “جهات أجنبية كانت وراء ما حدث في تونس في العام 2011”.

وفي حديث تلفزيوني، نفى الجنرال شابير أن  “يكون الرئيس السابق زين العابدين بن علي قد هرب تحت ضغط الاحتجاجات الشعبية”، قائلاً: “لدي قناعة بأن جهاز الأمن التونسي كان مخترقاً من جهات أجنبية خلال الأحداث التي شهدتها تونس في تلك الفترة”.

وأضاف: “الاختراق تعكسه بعض التصرفات التي عرفتها البلاد أثناء الاحتجاجات، وخاصة منها إقدام بعض الأمنيين على الانسحاب من مواقعهم، وتسليم أسلحتهم إلى الجيش”. لافتاً إلى أن “مثل هذه التصرفات لا يمكن تفسيرها إلا بوجود اختراق أمني، وهذا الاختراق شمل شبكة الاتصالات، حيث رصدنا بعض المكالمات التي تدعو الأمنيين إلى مغادرة مراكزهم”.

البعث ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.