ريف حلب.. رتل المغاوير يستعيد تلة الزرزور وعمليات في النقارين

بسط الجيش العربي السوري اليوم سيطرته الكاملة على منطقة الزرزور، في حين تتواصل عمليات العسكرية بهدف استكمال تتطهير مناطق النقارين وتلة الطعانة والمجبل بريف حلب، بحسب مصدر عسكري صرح لموقع “البعث ميديا”.

وقال مصدر عسكري: إن وحدات الهندسة تتابع عمليات التمشيط وتفكيك العبوات الناسفة والألغام التي زرعتها المجموعات الإرهابية.

 وأشار المصدر إلى أن ” بسيطرة الجيش على المناطق المذكورة يكون الجيش قد قطع خطوط الإمداد على المسلحين”،الأمر الذي يؤدي إلى تفكيك شبكة الإمداد بين المناطق التي تتخذها المجموعات الإرهابية مركزاً لها.

وأضاف المصدر أن من يسيطر على التلة يمتلك سيطرة نارية بحكم أن التلة تكشف معظم مناطق حلب.

إلى ذلك قام سلاح الجو بعدت طلعات استهدفت تمركز المسلحين ومقرات إدارتهم وأرتالاً كانت متجهة إلى أماكن الاشتباكات لدعم ومؤازرة المجموعات الإرهابية.

في حي تولى سلاح المدفعية تدمير سيارة مركب عليها رشاش دوشكا، وتكفلت المدفعية الثقيلة بتدمير دبابة كانت قد استحوذت عليها المجموعات الإرهابية في وقت سابق.

وأشار المصدر أن قوات الجيش دمرت عدداً كبيراً من الآليات وراجمات الصواريخ ومدافع الهاون عيار 120 مم و52 صاروخ غراد وعدداً كبيراً من الصواريخ محلية الصنع وأبطلت مفعول ست سيارات مفخخة وأكثر من ألفي لغم مضاد للدبابات وللأشخاص وعبوات ناسفة مختلفة الأحجام والأنواع في منطقتي الزرزور والنقارين.

 ولفت المصدر إلى أن الوحدات العسكرية ضبطت شبكة من الأنفاق متصلة ببعضها البعض وبداخلها عدة مقرات قيادة للمجموعات الإرهابية بعضها على عمق 10 أمتار في منطقة الزرزور وأوقعت عدداً كبيراً من الإرهابيين قتلى ومصابين معظمهم من جنسيات غير سورية ومن القتلى المنتصر بالله تاراك تركي الجنسية والليبيون علي الجندي وأبو معروف المهاجري وأبو اسحق وأبو الجوشن والسعوديون محمد العتيبي ومكشاب المهايبي وأبو تراب النجدي واليمنيان هادي أحمد الأمين وعبد العزيز الصخر والتونسي مسعود أبو عزيز والمغربي أبو عمر المغربي وأبو بكار الأذري من أذربيجان وأبو مهاجر الكويتي والمصري أبو سهيل المصري ومحمد السهواني.

وفي حلب القديمة قضت قوات العسكرية على 5 إرهابيين وأصابت آخرين ودمرت لهم أسلحة وذخيرة كانت بحوزتهم عبر كمين محكم في حي الأعظمية بمدينة حلب في حين أردت وحدة أخرى 10 إرهابيين قتلى في منطقة الدبابية بريف المحافظة.

وذكر المصدر أن القوات المسلحة استهدفت تجمعات للإرهابيين في منطقة خان الحفيرة وشمال الباب وحريتان وحيان ومحيط السجن المركزي وبابيص ومعارة الارتيق وقضت على العديد منهم وأصابت آخرين ودمرت أدوات إجرامهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.