كيليتشدار أوغلو: أردوغان يلقي بديمقراطية الشعب التركي في القمامة

أكد رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي كمال كيليتشدار أوغلو أن محاولة رجب طيب أردوغان رئيس حكومة حزب العدالة والتنمية وضع يده على القضاء من خلال تمسكه بإقرار قانون يفرض مزيداً من الرقابة السياسية على القضاء والقضاة “يلقي بتسعين عاماً من المكاسب الديمقراطية للشعب التركي في القمامة”.

وقال أوغلو لوكالة الصحافة الفرنسية عقب لقائه الرئيس التركي عبد الله غل لمناقشة مشروع القانون: قدمنا للرئيس شرطين مسبقين.. الأول هو أنه يجب سحب مشروع القانون.. والثاني هو أن السلطة السياسية يجب ألا تعيق التحقيق في الفساد”.

وأعلن أردوغان أمس تمسكه بمشروع قانون يفرض مزيداً من الرقابة السياسية على القضاء والقضاة في خطوة يصفها مراقبون بأنها ستكون صدامية وجهاً لوجه مع سلطة القضاء من جهة ومع الشعب التركي من جهة ثانية في وقت وصفت صحيفة توداي زمان التركية التدخل الأردوغاني بالقضاء بأنه “انقلاب مدني”.

واعتبرت أحزاب المعارضة التركية مساعي أردوغان محاولة لوقف التحقيق الواسع في فضيحة الفساد التي هزت حكومته وكشفت تورط عدد من المقربين إليه فيها بمن فيهم نجله وأبناء عدد من الوزراء في حكومته.

وكان مفوض توسعة الاتحاد الأوروبي ستيفان فيول قال في رسالة على تويتر اليوم “طلبت من السلطات التركية مراجعة التعديلات المتعلقة بالقانون قبل تبنيها لضمان انسجامها مع مبادئ قوانين الاتحاد الأوروبي”.

وكان عشرات آلاف الأتراك تظاهروا في عدد من المدن التركية مطالبين باستقالة أردوغان على خلفية فضيحة الفساد ومحاولاته السيطرة على القضاء والشرطة من أجل التغطية على هذه الفضيحة التي هزت أركان حكومته.

البعث ميديا –  سانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.