«ارفعوا أيديكم عن سورية» تدعو للاحتجاج على العقوبات الاقتصادية

دعت مبادرة “ارفعوا أيديكم عن سورية” في فيينا بالتعاون مع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في سلوفاكيا وفرنسا واتحاد المغتربين السوريين في كل من إسبانيا وإيطاليا وبلجيكا وجمهورية التشيك إلى اعتصامات ووقفة احتجاج يوم الجمعة المقبل ضد العقوبات الأوروبية الظالمة بحق الشعب العربي السوري.

وذكر بيان صادر عن المبادرة أن عدداً من «أبناء الجالية السورية والأصدقاء من الجاليات العربية والأوروبية في النمسا وسويسرا وألمانيا سوف يشاركون في تنظيم وقفة احتجاج في تلك الدول ضد الحرب الكونية المدمرة التي تشن ضد سورية بلد الحضارات والأديان والسلام والتآخي».

وطالب البيان “بوقف فوري لكل أشكال العدوان ضد الشعب العربي السوري ورفع جميع أشكال العقوبات الاقتصادية والسياسية التي أضرت به وتسببت بخسائر باهظة وحرمانه من قوته وضرب مستقبله وتهجير أبنائه”.

ودعا البيان «جميع الشعوب المناهضة للحروب والمحبة للسلام للتجمع لإعلان تضامنها مع سورية ورفضهم للعقوبات المجحفة والقاسية ووقف الحرب الظالمة ضد الدولة وتدمير مؤسساتها وكيانها وإيصال صوت الحق والعدالة للمجتمع الأوروبي وشعوبه لحثه على مزيد من التيقظ».

وكان تجمع “ارفعوا أيديكم عن سورية” طالب في أيار الماضي من وسائل الإعلام النمساوية المقروءة والمرئية والمسموعة نقل حقيقة الوقائع حول ما يجري في سورية بمصداقية وموضوعية ومهنية وحرية أكثر، مشدداً على ضرورة نقل الوقائع والصور الحقيقية إلى النمساويين وعدم خداع الرأي العام في النمسا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.