الخارجية البلجيكية تعترف بمقتل أكثر من 20 إرهابياً بلجيكياً في سورية

أقر وزير الخارجية البلجيكي ديدييه رينديرز بأن أكثر من 20 إرهابياً بلجيكياً من أصل 200 ذهبوا للقتال في سورية قتلوا هناك.

وقال رينديرز لصحيفة “ليبر” البلجيكية أمس 14 كانون الثاني إنه «يتم تحديد هوية أكثر من 200 شخص معظمهم في المجموعات الأكثر تطرفاً بما فيها دولة الإسلام في العراق والشام، أكثر من عشرين20 منهم قتلوا في سورية”.

وأضاف رينديرز أن «همه هو معرفة كيفية تتبع أثر هؤلاء الأشخاص لتحديد حجم خطورتهم بعد عودتهم إلينا أو إلى بلدان أخرى».

وأشار الوزير البلجيكي إلى أن هؤلاء الأشخاص لن يصبحوا متطرفين في التزامهم فقط بل سيمتلكون تقنيات وتجربة تسمح لهم بفعل أي شيء.

وبدأت دول أوروبية وفق تقارير إخبارية تشعر بخطورة سياساتها الخاطئة بدعمها وتمويلها الارهاب في سورية وخطورة تسويق الحملات الإعلامية التضليلية ضد سورية وترويج ادعاء “الجهاد” فيها عبر ارتداد الإرهاب الذى صدرته إلى سورية اليها بعودة مواطنيها أو القاطنين فيها الى مكان إقامتهم بعد تعودهم وتدربهم على ارتكاب الجرائم الإرهابية الوحشية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.