العدو الصهيوني يعترض موكب رئيس الوزراء الفلسطيني

اعترض عدد من جنود الإحتلال الصهيوني ومستوطنين موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدالله اليوم الثلاثاء 14 كانون الثاني، وأوقفوا سيارته الخاصة على حاجز ترمسيعا العسكري شمال رام الله وقاموا بتفيشها.

وقال الحمد الله إن «المستوطنين والجنود قاموا بعرقلة تنقل المركبة، وحاولوا إنزال الحرس الرسمي منها، كما منعوهم من السير في الطريق، كما أبدى استغرابه من ” وقوف الجنود الاسرائيليين برفقة المستوطنين لتنفيذ هذا الاعتداء».

بدوره اعتبر المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية ايهاب بسيسو الحادثة بمثابة الضوء الأخضر «لانتهاكات المستوطنين بحق أبناء الشعب الفلسطيني والتي تتم بحماية جيش العدو»، وأضاف بسيسو أن «ماجري اليوم ويجري كل يوم مع كل مواطن فلسطيني هو جواب على المقترحات العدو بإقامة دولة مؤقتة، وهو الحل الذي ترفضه القيادة الفلسطينية».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.