المالكي: سلّحنا العشائر لمواجهة الإرهاب

أعلن رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي الثلاثاء، أن الحكومة قامت بتسليح العشائر في جنوب الموصل لمواجهة تنظيم القاعدة، مبيناً أن أبناء العشائر سيكونون هم الذين تتشكل منهم وحدات الجيش والشرطة.

وقال المالكي في مقابلة أجرتها معه وكالة “رويترز”  الأمريكية إن: “مدينة الموصل تحتاج إلى عمل تنظيف من عناصر القاعدة التي تعمل هناك على ابتزاز الناس وتأخذ الاتاوات منهم”. مبينا أن “عشائر جنوب الموصل تحركت لمواجهة هذا التنظيم، وقمنا بتسليحهم بالسلاح المطلوب”.

وتابع موضحاً: “القوات الأمنية ستستمر بعملية تسليح العشائر ليكونوا مع الجيش العراقي في ملاحقة القاعدة”. مشيراً إلى أن “عشائر صلاح الدين دخلوا في مواجهة وملاحقة القاعدة وضربهم بمناطق المحافظة”.

وأضاف المالكي:  “إن مشروع الصحوات هو مشروع أبناء العراق، الذي توسع بشكل كبير وسيتسع أكثر”، موضحاً أن “من يقف بوجه هذا المشروع بمعنى أنه يقف الى جانب من لا يريد الأمن، لأن هؤلاء ساهموا في تحقيق الأمن”. لافتاً  الى أن “مجلس الوزراء وافق على ان يكون راتب عنصر الصحوة 500 الف دينار عراقي، بعد أن اقترحت أنا ذلك وتم فرض هذا المبلغ في الموازنة”، مشدداً على ضرورة “أن تتبنى الحكومة مشروع الصحوات”.

وكان مجلس الوزراء العراقي  قرر في 7 كانون الثاني 2014 شمول كل من يستشهد من أبناء العشائر الذين يقاتلون الى جانب القوات الأمنية ضد الإرهابيين بحقوق الشهداء، كما قرر أيضاً معالجة الجرحى منهم على نفقة الدولة.

البعث ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.