«رئيس فرنسا» يراهق على دراجة نارية لرؤية عشيقته

ذكرت  مصادر إعلامية فرنسية أن الرئيس فرانسوا هولاند كان يخرج متخفياً من قصر الإليزيه، لرؤية عشيقته الممثلة، جولي غايت.

وأضحت مجلة “كلوسر” الفرنسية في تقريرها لها أن هولاند كان يتسلل خفية إلى خارج القصر حيث كان بانتظاره أحد أفراد الحراسة الشخصية له وكان يقوم بنقله إلى منزل غايت على متن دراجة نارية، وأنه قام بإحضار الفطائر للرئيس وعشيقته في إحدى المرات التي كانا فيها مع بعضهما.

 من جهته طلب الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، الثلاثاء، أن يتم التعامل مع مسائله الشخصية بشكل شخصي، حيث قال في تصريح لصحفيين: “كل شخص في حياته يمر في أوقات صعبة، هذه أوقات عصيبة ولكن لدي مبدأ واحد أن الأمور الشخصية يجب التعامل معها بشكل شخصي.

ويشار إلى أن هذه “الادعاءات” أثارت عاصفة من الانتقادات في الشارع الفرنسي وتصدرت عناوين الصحافة ليست المحلية فقط بل على المستوى الدولي، حيث من المتوقع أن يظهر الرئيس الفرنسي أمام الصحافة العامة، الأربعاء، في تصريحاته الأسبوعية والتي من المتوقع أن يطغى عليها الأسئلة حول هذه الادعاءات.

وقال رئيس المعارضة الفرنسية، جان- فرانسوا كوب، في تصريح للتلفزيون الفرنسي الرسمي: إن الادعاءات هذه تعتبر كارثية  بحق المكتب الرئاسي الفرنسي.

البعث ميديا – وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.