200 قتيل بحادث غرق سفينة في جنوب السودان

أعلن مصدر رسمي في “دولة جنوب السودان” أن حوالي 200 شخص قتلوا في حادث غرق سفينة كانت تعبر نهر النيل وعلى متنها مدنيون هاربون من أهوال المواجهة المسلحة بين أنصار الرئيس سلفاكير ميارديت وخصمه رياك مشار.
وأشار الناطق باسم “جيش جنوب السودان” المقدم أكير إلى أن غالبية قتلى هذا الحادث من النساء والأطفال، وحصلت المأساة بينما كانت العمليات القتالية تدور فقط على بعد 75 كيلومتراً شمالي العاصمة جوباً.
هذا وقد اندلع القتال بين طرفي النزاع صباح اليوم في مدينة ملكال عاصمة ولاية أعالي النيل الغنية بالنفط، وتمكنت القوات المناوئة للرئيس سلفاكير من الاستيلاء على ملكال، لكن الجيش الحكوم استعاد السيطرة عليها فيما بعد.
وأعلن الناطق باسم الأمم المتحدة مارتين نيسيركي في مؤتمر صحفي في نيويورك أن القتال كان يدور بالقرب من القاعدة الأممية في ملكال باستخدام الأسلحة الثقيلة والدبابات.
وأضاف إن عدداًَ من المدنيين المختبئين في القاعدة أصيبوا برصاصات طائشة أثناء القتال. وأكد نيسيركي أن عدد الملتجئين إلى القاعدة الأممية في ملكال تضاعف نتيجة الاشتباكات الأخيرة ليصل إلى 20 ألفاً.

البعث ميديا – وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.