وفد من تجمع العشائر في سورية يلتقي لماني

التقى وفد من تجمع العشائر في سورية رئيس مكتب مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية مختار لماني في فندق الشيراتون بدمشق اليوم.

وأكد شيخ عشائر الحسنة قبيلة عنزة نواف عبد العزيز طراد الملحم في تصريح لـ سانا عقب اللقاء أن الوفد أكد خلال لقائه لماني أن “الوفد الذي شكلته الحكومة السورية لحضور المؤتمر الدولي حول سورية جنيف 2 يمثل العشائر السورية التي تضم فئات المجتمع السوري بجميع أطيافه”.

ودعا الملحم رعاة المؤتمر الدولي حول سورية إلى “حسن اختيار من يمثل الشعب السوري بحيث يكون معبرا عن وحدته المجتمعية ومصالحه الحقيقية” مشيرا إلى أن مؤشرات نجاح المؤتمر تبدأ من الاجماع على “محاربة الارهاب وتجفيف منابعه تمويلا وتحريضا وتسليحا ومنع تسلل المرتزقة إلى الأراضي السورية لسفك الدم السوري وتدمير البنية التحتية”.

وبين الملحم أن سورية ستبقى صامدة في وجه المخططات التآمرية التي تستهدفها وستنتصر على أعدائها وأدواتهم في المنطقة بفضل تكاتف أبنائها ووحدتهم لافتا إلى أن استمرار الإرهاب في سورية “يخدم أهداف الكيان الإسرائيلي ومشروعه بالمنطقة”.

بدوره أشار عضو التجمع الشيخ سطام مجحم الدندل إلى أن العشائر “لا يمثلها إلا من هم داخل سورية ولا يحق لأحد في الخارج التكلم باسم السوريين أو باسم العشائر سواء كانوا في ائتلاف الدوحة أو مجلس اسطنبول” موضحا أن أبناء سورية هم المعنيون بإيجاد حل للأزمة في سورية يعبر عن إرادتهم ورغبتهم بما يعود بالخير على جميع السوريين بعيدا عن أي تدخلات خارجية.

وقدم الشيخ الدندل إلى رئيس المكتب كتابا تحت عنوان رغم الدمار.. سورية صمدت يحوي العديد من الصور التي توثق جرائم الإرهابيين في سورية واستهدافهم للبنى التحتية والخدمية ودور العبادة والمنشآت التعليمية والمشافي والمؤسسات الحكومية والممتلكات الخاصة.

 

البعث ميديا – سانا

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.