التعليم العالي: العملية الامتحانية تسير بشكل جيد.. وخطط لتقديم قروض طلابية

أكد وزير التعليم العالي الدكتور مالك علي أن العملية الامتحانية انطلقت في موعدها في جميع الجامعات وتسير بشكل جيد باستثناء فرع جامعة الفرات في الرقة وذلك بفضل الجهود المبذولة لتنفيذ هذه الامتحانات رغم الظروف الراهنة.

ودعا الوزير خلال اطلاعه اليوم على سير العملية الامتحانية بكليات الشريعة والحقوق والهندسة المدنية بجامعة دمشق إلى تطبيق التعليمات الامتحانية وتكثيف الجهود لإنجاح العملية الامتحانية وتنفيذها بالشكل المطلوب بما يضمن التقدير الحقيقي لمستوى الطلاب، منوهاً بالجهود التي تبذلها إدارة الجامعة والكليات لتهيئة وتوفير الظروف المناسبة وتقديم كل التسهيلات للطلبة الوافدين من الجامعات الأخرى.

واستمع الوزير خلال جولته إلى آراء عدد من الطلاب وملاحظاتهم حول الأسئلة وموضوعيتها ومدى شموليتها والصعوبات التي يواجهونها وإلى ملاحظات المراقبين حول سير الامتحانات، داعياً إلى بذل الجهود للاستمرار في تقديم كل ما من شأنه توفير الأجواء المريحة للطلبة أثناء تقديمهم الامتحانات وضمان حسن سيرها.

وأشار الوزير في تصريح له إلى وجود مشروع قيد الدراسة في مجلس التعليم العالي بالتنسيق مع الجامعات لتطوير وتنظيم عمل هيئة مصرف التسليف الطلابي بحيث يكون هناك مفاضلة بين الطلاب الراغبين بالحصول على قروض مع إمكانية دعم طلاب الدراسات العليا والطلبة المتفوقين في برنامج التعليم المفتوح ضمن شروط وشرائح معينة بهدف دعمهم وتخفيف الأعباء عليهم لكن هذا يبقى ضمن التطلعات والتوجهات التي يرتبط تطبيقها بالتشريعات وتوفر الإمكانات المالية.

من جهته لفت رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد عامر المارديني إلى ما تبذله الجامعة والكليات لتأمين وضمان حسن سير العملية الامتحانية والتغلب على الصعوبات لاستيعاب الطلبة الوافدين الذين يصل عددهم في كلية الآداب والعلوم الانسانية وحدها الى نحو 10 آلاف طالب وطالبة.

وأشار المارديني إلى التنسيق المستمر بين إدارات الكليات فيما يتعلق بتأمين القاعات والمراقبين من طلبة الدراسات العليا للاستغناء عن المراقبين من خارج الجامعة لضمان إجراء امتحانات شفافة إضافة لمتابعة معالجة الملاحظات المتعلقة بالمنسقين بين الجامعات لتسيير أمور الطلاب الوافدين.

شارك في الجولة الدكتور جمال المحمود أمين فرع جامعة دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي ونائب رئيس جامعة دمشق للشؤون الإدارية وشؤون الطلاب وعمداء كليات الشريعة والحقوق والهندسة المدنية والآداب والعلوم الإنسانية.

البعث ميديا –  سانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.