بعد خسارتهم التاريخية .. «الإخوان» يقتحمون جامعة القاهرة ويقتلون طالبين

بعد  صدور النتائج  الأولية للاستفتاء على الدستور المصري والتي تشير فيه النتائج إلى أن نسبة الإقبال على الاستفتاء تجاوزت لـ  55 %،  وأن نسبة الموافقة على الدستور زادت عن  95 %، وذلك حسب تصريح عبد الفتاح عثمان مساعد وزير الداخلية للعلاقات والإعلام.

قام مجموعة من الطلاب ينتمون  لجماعة الإخوان الإرهابية باقتحام أحد مدرجات كلية التجارة والاعتداء على الطلاب وقتل اثنين منهم.

فقد أفادت مصادر إعلامية في مصر أن اثنين من الطلاب قتلا وجرح 5 آخرون في اشتباكات وقعت بين طلاب ينتمون إلى جماعة الإخوان المحظورة وأفراد الأمن الجامعي في جامعة القاهرة.

وأكدت المصادر أن نجل رئيس الجامعة أصيب بطلقات خرطوش، وأن والده اتهم الطلاب من أنصار الإخوان المسلمين في ارتكاب هذا الاعتداء.

وحصلت المواجهات بين الطرفين عندما حاول طلاب الإخوان اقتحام أحد مدرجات كلية التجارة أثناء أداء زملاء لهم الأمتحانات.

من جانبه أشار اللواء كمال الدالى مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، إلى أن قوات الشرطة تمكنت من تحديد الطلاب الذين قاموا بإثارة حالة من الشغب والعنف داخل جامعة القاهرة، وعندما توجهت للقبض عليهم، رفض المسؤولون بالجامعة دخول القوات إلى الحرم الجامعي، مما اضطرها للبقاء خارج أسوار الجامعة.

وأضاف الدالي: ولكن بعد مقتل طالب داخل أسوار الجامعة، تمكنت أجهزة الأمن من الدخول للسيطرة على الموقف”. وكان اللواء محمود فاروق مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، قد تلقى إخطاراً من مستشفى إمبابه العام بوصول جثة أحد طلاب الجامعة مصابة بطلق ناري قاتل، وأربعة آخرين مصابين بطلقات خرطوش تم نقلهم من داخل الحرم الجامعى، حيث تبين أن الطالب توفى قبل وصول قوات الشرطة التى تم توجيهها للتعامل مع تداعيات تلك الأحداث وحفاظاً على أمن منشآت الجامعة.

البعث ميديا –  وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.