تخريج دورة صاعقة جديدة لقوات حفظ الأمن والنظام

أكد وزير الداخلية اللواء محمد الشعار خلال تخريج دورة صاعقة جديدة لقوات حفظ الأمن والنظام اليوم أن “سورية أقوى وأمنع من أن ينال منها الإرهابيون التكفيريون والأعداء”.

ولفت الوزير الشعار إلى أن “المتآمرين الذين استبدلوا هوياتهم وباعوها للخارج لا وطن لهم ولا هوية ولا كرامة وأن السوريين الشرفاء يفتخرون بهويتهم ويعتزون بها ويدافعون عن شرفهم وكرامتهم التي هي مبعث فخر لهم في هذا الوطن”.

وأشار وزير الداخلية إلى أن كل أنواع الإرهاب المنظم الذي تمارسه المنظمات الإرهابية التي امتهنت القتل والتخريب بمختلف تسمياتها والمدعومة بالمال والسلاح من قبل الدول التي تريد لسورية الشر تحاول النيل من صمودها ووحدتها واستقرارها.

ونوه الشعار بدور القوات المسلحة وقوى الأمن الداخلي في التصدي للإرهاب المنظم ومنعه من تنفيذ مخططاته والتصدي للقتلة المجرمين بكل قوة وبسالة مشيرا إلى أن السوريين هم من يقررون مستقبل وطنهم وأن وعيهم وتضحيات جيشنا الباسل والقوى الأمنية أفشل جميع المحاولات التآمرية الرامية لاستهداف سورية ودورها المقاوم.

وأهاب اللواء الشعار بالخريجين أن يترجموا كل ما اكتسبوه في هذه الدورة من مهارات وقدرات وخبرات في مواجهة الحرب الشرسة التي تواجهها سورية مبينا أن وجود عناصر قوى الداخلي في الميدان هو مبعث امن واطمئنان للمواطنين.

وقدم الخريجون خلال التخريج بيانا عمليا أظهروا فيه المهارات والخبرات التي اكتسبوها خلال الدورة.

 

البعث ميديا – سانا

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.