صهاينة يعتلون سطح قبة الصخرة وتهديد بالاستيلاء على محيط الحرم الإبراهيمي

في تطور ملحوظ للتطرف الصهيوني ومحاولاتهم في الآونة الأخيرة  للترويج لما  يسمى “الهيكل المزعوم” اعتلى مستوطنون صهاينة  اليوم الخميس، سطح قبة الصخرة المشرفة،  وقام الحاخام المتطرف يهودا غليك بتقديم شروحات عن “الهيكل المزعوم” لمجموعة من المستوطنين .
فقد ذكر شهود عيان أن الحاخام المتطرف يهودا غليك المسجد  اقتحم مع مجموعة من المستوطنين المسجد  الأقصى وقاموا بالصعود إلى سطح قبة الصخرة باستخدام الدرج المؤدي له من البائكة المحاذية لمكتب الحراس.
وقال الشهود: إن المتطرف غليك اقتحم الأقصى اليوم مرتين، حيث قدم شروحات عن “الهيكل المزعوم” لمجموعة من المستوطنين، موضحين أن المستوطنين أثناء اقتحامهم الأقصى يقومون عادة بجولة من باب المغاربة مروراً بساحة المسجد القبلي، والمرواني، وباب الرحمة، وصولاً إلى باب القطانين،  لكن هذه المرة قاموا  بالإضافة  بجولاتهم بالصعود إلى سطح مسجد قبة الصخرة.
من جهته، استنكر مدير عام الأوقاف وشؤون المسجد الأقصى الشيخ عزام الخطيب اقتحام المستوطنين للمسجد، معتبراً ذلك خطوة استفزازية وخطيرة.
واعتبرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات في بيان صحفي، ما جرى اليوم  انتهاكاً صارخاً لأماكن العبادة، لافتة إلى أن سلطات الاحتلال باتت على مشارف الانتهاء من تهويد المسجد وإعلانه كنيساً يهودياً.
في  سياق متصل أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، في بيان علق نسخة منه على بوابات الحرم الإبراهيمي الشريف، نيته السيطرة على أراض وممتلكات محيطة بالحرم في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.
وقالت مصادر محلية: إن قوات الاحتلال علقت بياناً على جدران ومداخل المسجد الإبراهيمي، تضمن التهديد بالاستيلاء على أراضٍ ومبان محيطة بالحرم، مدعية بأن السيطرة على هذه الأراضي تأتي لأغراض عسكرية، حيث ستصبح تابعة لجيش الاحتلال وتحت سيطرته الكاملة.

 البعث ميديا –  وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.