عين الشركات الروسية على إعادة الإعمار بسورية

أعربت الدكتورة القادري ممثلة بيت التجارة والاستثمار الروسي في البلاد العربية عن رغبتها بالعمل والتنسيق والتعاون مع الوزارة فيما تحتاجه في مرحلة إعادة الإعمار، وذلك بالتعاون مع الشركات الروسية المشابه عملها لعمل الشركات الإنشائية أو من خلال المساعدة في تقديم آليات إسعافية للقطاع الإنشائي الذي تضرر كثيراً بفعل الإرهاب.‏

جاء هذا التصريح خلال بحث  المهندس حسين عرنوس وزير الأشغال العامة مع الدكتورة لينا القادري آلية التعاون بما يخص عمل الوزارة بحضور الدكتور ماهر العطار رئيس المجموعة السورية للدراسات والأبحاث الاقتصادية.

ووفقا لصحيفة “الثورة” السورية، قدم الوزير عرنوس شرحاً عن مهام عمل وزارة الأشغال للشركات التابعة لها والمتمثلة بست شركات متخصصة بأعمال البناء والتشييد والطرق والجسور والدراسات المائية وبتنفيذ المشاريع المائية والدراسات الهندسية الاستشارية وكذلك أعمال الكهرباء والاتصالات.‏

ولفت وزير الأشغال العامة إلى أهمية التعاون مع الأصدقاء الروس أصحاب المواقف الداعمة للحق وتطلعات الشعوب، مشيراً إلى ضرورة العمل لرفع مستوى التعاون الاقتصادي إلى أعلى مستوى من كافة المجالات، وكشف الوزير عن حجم الدمار الذي لحق بالقطاع العام بشكل عام وبالقطاع الإنشائي بشكل خاص، حيث تم تخريب وتدمير وسرقة الكثير من الآليات من الشركات.‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.