انفجار كبير يضرب كابول واشتباكات في وسط العاصمة

أفادت مصادر الشرطة الأفغانية بوقوع انفجار قوي أعقبه اشتباك مسلح بالأسلحة الرشاشة وسط العاصمة كابول في منطقة تضم عدداً كبيراً من السفارات ومكاتب الإدارة مرجحة أنه ناجم عن هجوم انتحاري.

 وقال سيد غول اغا هاشمي قائد الشرطة الجنائية في كابول في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية “وقع انفجار قرب مطعم لبناني في حي وزير أكبر خان وكذلك إطلاق نار”.

 بدوره قال المتحدث باسم شرطة المدينة حشمت ستانيكزاي “إنه من المرجح جدا أن يكون هجوماً انتحارياً ” مضيفا ً”لم يعرف الهدف لكن هذه المنطقة والمطاعم الموجودة فيها يرتادها أجانب”.

 ولم ترد بعد معلومات عن الضحايا المحتملين جراء التفجير.

 ويأتي هذا التفجير بعد خمسة أيام من هجوم انتحاري نفذه عنصر من حركة طالبان المرتبطة بتنظيم القاعدة الإرهابي حيث فجر نفسه بحافلة للشرطة في كابول ما أدى إلى مقتل شخصين أحدهما عنصر من قوات الأمن الأفغانية.

 ويشن مسلحو حركة طالبان التي طردت من الحكم في 2001 بانتظام هجمات في كابول تستهدف بشكل خاص رموز السلطة فيما لم تفض مساعي مفاوضات السلام الى نتيجة ملموسة حتى الآن.

 واستمرار أعمال العنف يثير القلق مع اقتراب موعد انسحاب قوات حلف شمال الأطلسي من أفغانستان بحلول نهاية العام وسيجرى هذا الانسحاب في ظرف سياسي حساس لا سيما أنه من المرتقب إجراء انتخابات رئاسية في الخامس من نيسان المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.